Go to Contents Go to Navigation

زعيم المعارضة السابق هوانغ كيو-آن يشير إلى عودته إلى السياسة

سياسة 2021.03.10 16:56
زعيم المعارض السابق هوانغ كيو-آن

سيئول، 10 مارس (يونهاب) -- قال الزعيم السابق لحزب المعارضة الرئيسي هوانغ كيو-آن الذي ظل بعيدا عن أنظار الجمهور منذ الهزيمة الانتخابية في العام الماضي، اليوم الأربعاء إنه سيثور ضد طغيان حكومة مون جيه-إن، وذلك يشير عمليا إلى عودته إلى السياسة.

وذكر هوانغ في حسابه على فيسبوك أن "سأكون أول من ينتفض، رغم أن قدرتي هزيلة، وسأحشد شجاعتي للذهاب بين الناس مرة أخرى لمشاركة سخطهم ضد إدارة مون وحماية شرارة الأمل.

وأشار هوانغ إلى فضيحة المضاربة في الأراضي التي يرتبط بها مسؤولون عموميون، منددا بإدارة مون لتشويهها لروح الدستور والمنطق السليم .

كما اعترض على تمرير الحزب الحاكم مؤخرا لسلسلة من مشاريع القوانين التشريعية بالاستفادة من وضع الأغلبية في البرلمان الوطني، فضلا عن إصلاح مؤسسات التحقيق القوية مثل النيابة العامة.

وظل هوانغ بعيدا عن أنظار الجمهور منذ الهزيمة الساحقة لحزب المستقبل المتحد الذي أعيد تسميته الآن باسم حزب سلطة الشعب، في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في أبريل عام 2020.

وفاز الحزب الديمقراطي والحزب التابع له ما يقرب من 180 مقعدا من أصل 300 مقعد في البرلمان الوطني. وتنحى هوانغ عن منصب زعيم حزب المستقبل المتحد، مع تحمله المسؤولية.

كما خسر "هوانغ" امام زعيم الحزب الديمقراطي السابق لي ناك-يون في دائرة جونغرو الانتخابية الرمزية في وسط سيئول بفارق كبير في الانتخابات البرلمانية في عام 2020.

وشغل هوانغ منصب رئيس الوزراء من عام 2015 إلى 2017 في إدارة الرئيسة السابقة بارك كون-هيه ، وكان القائم بأعمال الرئيس من أواخر عام 2016 إلى أوائل عام 2017 عندما تم عزل الرئيسة السابقة بارك.

وقال هوانغ إن "الآن أبدأ وحدي ولكني آمل في أن يجد صدقي تجاوبا وصدى لدى الجمهور حتى نتمكن معا من طرد القوى السيئة.

وأفاد بأن الانتخابات التكميلية المرتقبة لعمدتي سيئول وبوسان يجب أن تكون بمثابة فرصة أخيرة لإصدار حكم على إدارة مون.

وأضاف أنه إذا فشل الناخبون في القيام بذلك، فإن طغيان هذه الإدارة سيستمر حتى العام القادم.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك