Go to Contents Go to Navigation

عودة بحارين كوري جنوبي وإندونيسي من طاقم السفينة الكورية المحتجزة بإيران إلى وطنهما

جميع العناوين 2021.03.09 20:33
عودة بحارين كوري جنوبي وإندونيسي من طاقم السفينة الكورية المحتجزة بإيران إلى وطنهما - 1

سيئول، 9 مارس (يونهاب) -- عاد بحاران كوري جنوبي وإندونيسي من طاقم ناقلة النفط الكورية الجنوبية "هانكوك كيمي" المحتجزة في إيران اليوم الثلاثاء إلى وطنهما.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم إن البحارين الكوري الجنوبي والإندونيسي من بحارة الناقلة المحتجزة بإيران عادا إلى كوريا الجنوبية وإندونيسيا على التوالي بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

وبهذا، بلغ عدد البحارة الذين عادوا إلى وطنهم 8 بحارة، من بينهم كوريان من إجمالي 20 بحارًا.

وقد نزل البحاران الكوري والإندونيسي يوم 7 مارس من السفينة المحتجزة بعد وصول بحارين كوريين سيتولان إدارة السفينة بدلًا منهما إلى إيران.

ويُذكر أن الحرس الثوري الإيراني كان قد احتجز يوم 4 من يناير الماضي ناقلة النفط الكورية "هانكوك كيمي" وطاقمها في المياه القريبة من مضيق هرمز بدعوى تلويثها للبيئة البحرية، وكان على متن ناقلة النفط 20 بحارًا، من بينهم 5 بحارة كوريين جنوبيين، من بينهم القبطان الكوري الجنوبي، و11 شخصا من ميانمار واثنين إندونيسيين واثنين فيتناميين.

وفي يوم 2 فبراير الماضي، أعلنت الحكومة الإيرانية أنها قررت الإفراج عن كل بحارة السفينة المحتجزة باستثناء القبطان الكوري الجنوبي.

وتقدم الحكومة الكورية الجنوبية المساعدات اللازمة لإنزال بقية أفراد الطاقم من السفينة المحتجزة وعودتهم إلى وطنهم بالتشاور مع الشركة المشغلة للسفينة، كما تبذل جهودًا للإفراج المبكر عن بقية أفراد الطاقم ومن بينهم القبطان الكوري الجنوبي.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك