Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجريان تدريبات مشتركة مقلصة هذا الأسبوع

جميع العناوين 2021.03.07 11:22

سيئول، 7 مارس (يونهاب) -- تبدأ كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات عسكرية مشتركة رئيسية لفصل الربيع في هذا الأسبوع بطريقة مقلصة وسط تفشي جائحة كوفيد -19 ، حسبما ذكرت هيئة الأركان المشتركة (JCS) اليوم الأحد.

الجدير بالذكر أن القرار بشأن إجراء التدريبات المنتظمة قد استرعى الانتباه حيث دعت وزارة الوحدة وبعض الجماعات المدنية إلى تعديلها للمساعدة في دفع العلاقات بين الكوريتين المتوقفة إلى الأمام. في الوقت الذي ظلت كوريا الشمالية تطالب فيه منذ وقت طويل بوقف مثل هذه المناورات المشتركة.

وقالت هيئة الأركان المشتركة في بيان، إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قررتا إجراء التدريبات المشتركة في فصل الربيع اعتبارًا من 8 مارس لمدة تسعة أيام ، بعد مراعاة شاملة لوضع كوفيد-19، والحفاظ على وضع الاستعداد القتالي ، وإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وإحلال السلام.

وأضافت أن تدريبات مركز القيادة المحاكي بالكمبيوتر (CPX) لن يشمل تدريبات في الهواء الطلق ، حيث تم تنفيذ مثل هذه التدريبات على مدار العام ، وسيتم "تقليص" حجم القوات والمعدات التي سيتم إشراكها بسبب الجائحة.

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجريان تدريبات مشتركة مقلصة هذا الأسبوع - 1

وستشمل التدريبات القادمة أيضا "بروفة للعمليات تحت قيادة القوات المشتركة (CFC) المستقبلية المتوقعة" للتحضير لاختبار القدرة التشغيلية الكاملة المخطط لها (FOC) ، على الرغم من أنها ستركز بشكل أساسي على ضمان وضع الاستعداد المشترك.

ويعتبر تدريب FOC خطوة حاسمة للتحقق مما إذا كانت كوريا الجنوبية في طريقها لتلبية الشروط المطلوبة لاستعادة قيادة العمليات في زمن الحرب (OPCON) لقواتها من واشنطن.

وتأمل كوريا الجنوبية في استعادة قيادة العمليات في زمن الحرب خلال فترة الإدارة الحالية التي تنتهي في مايو 2022 ودعت إلى أن يكون الاختبار سمة رئيسية للتدريبات القادمة.

لكن أفادت تقارير أن الجيش الأمريكي أعرب عن معارضته ، لوجود صعوبة في إحضار القوات والمعدات العسكرية اللازمة للاختبار إلى كوريا الجنوبية بسبب وضع الفيروس.

كان من المفترض أن يتم إجراء الاختبار في العام الماضي ، لكن لم يتمكن الجانبان من القيام بذلك ، حيث أُجبرا على إلغاء تدريبات الربيع وإقامة تدريبات فصل الصيف بطريقة معدلة.

وقال مسؤول بوزارة الدفاع: "أجرى الجانبان مشاورات وثيقة بشأن الأمر واتفقا على إجراء البروفة هذه المرة ، ولو بشكل محدود ، لإحراز تقدم في العملية الانتقالية".

وبرزت مخاوف بشأن كيفية رد فعل كوريا الشمالية على التدريبات المشتركة ، حيث نددت منذ فترة طويلة بمثل هذه التدريبات باعتبارها بروفة للغزو ، على الرغم من أن سيئول وواشنطن أوضحتا مرارا أنها تدريبات عادية ذات طبيعة دفاعية.

يقول الخبراء إن بيونغ يانغ قد تستخدم التدريبات كذريعة للاستفزازات في الأشهر الأولى لإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقد تعهدت بتعزيز القدرات العسكرية وعرضت صواريخ جديدة مؤخرًا ، مثل أنواع جديدة من الصواريخ الباليستية التي تُطلق من الغواصات (SLBM) ، خلال العروض العسكرية.

وجرت العادة على أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجريان تدريبات رئيسية مشتركة مرتين في السنة ، في الربيع والصيف ، فضلا عن تدريبات على نطاق أصغر على مدار العام.

كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تجريان تدريبات مشتركة مقلصة هذا الأسبوع - 2

(انتهى)

mustabrah35@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك