Go to Contents Go to Navigation

البيت الأزرق: مون يحث على استئصال الفساد استجابة لمزاعم مضاربة موظفي مؤسسة إسكان حكومية بالأرضي

سياسة 2021.03.04 15:15
البيت الأزرق: مون يحث على استئصال الفساد استجابة لمزاعم مضاربة موظفي مؤسسة إسكان حكومية بالأرضي - 1

سيئول، 4 مارس(يونهاب)-- أدلى الرئيس مون جيه-إن بتصريحات جديدة قوية اليوم الخميس حول مزاعم متعلقة بقيام موظفين من مؤسسة إسكان حكومية، باستخدام معلومات سرية حول مشروع تطوير إسكاني من أجل المضاربة بالأراضي.

ووجه الرئيس أوامره إلى حكومة للتأكد مما إذا كانت الشائعات مرتبطة "بفساد عميق الجذور"، وفقا لما أفاد به المتحدث باسم البيت الأزرق كانغ مين-سوك.

وأضاف أنه في هذه الحالة يتعين على الحكومة "استئصال" المشكلة من جذورها.

وشدد الرئيس على الحاجة إلى قيام الحكومة بتحقيق "سريع ودقيق"، بينما يمكن أن يقوم مجلس التدقيق والتفتيش باتخاذ الإجراءات المناسبة وفقا لتقديره الخاص.

وتأتي تصريحات مون في الوقت الذي يخطط فيه مكتب رئيس الوزراء إلى إطلاق فريق عمل في وقت لاحق من اليوم بناء على تعليماته.

البيت الأزرق: مون يحث على استئصال الفساد استجابة لمزاعم مضاربة موظفي مؤسسة إسكان حكومية بالأرضي - 2

يستعد الفريق المشترك لتوسيع التحقيق لتحديد ما إذا كان موظفي وزارة الأراضي وغيرها من الوكالات ذات الصلة، - ليس فقط مؤسسة كوريا للأراضي والإسكان وأفراد عائلاتهم- متورطين في فضيحة المضاربة.

ومن المخطط أن يشرح رئيس الوزراء جيونغ سيه-غيون شخصيا خطة تأسيس فريق العمل والتحقيقات التي سيقوم بها، خلال مؤتمر صحفي سيعقد بعد الظهيرة، وفقا لما أفاد به مسؤول رفيع المستوى طلب عدم الكشف عن هويته.

وقد وجه الرئيس مون أوامره قبل يوم إلى السلطات للتحقق من جميع التفاصيل المتعلقة بعمليات تداول الأراضي الأخيرة في مناطق عدة قريبة من العاصمة، اختارتها الحكومة لمشروع التطوير الضخم.

وكانت وزارة الأراضي قد أعلنت الشهر الماضي عن خطة لإنشاء مجمعات سكنية عملاقة في منطقتي غوانغ-ميونغ وسيهونغ، جنوب غرب سيئول، في محاولة لمنع المواطنين من التسرع في شراء المنازل.

وقد اختارت الحكومة في عامي 2018 و2019 خمس مناطق أخرى في إينتشون وأقليم كيونغكي لأحدث مشروع بناء مدينة جديدة حول سيئول، وهي الخطة الثالثة من نوعها منذ أواخر ثمانينات القرن الماضي.

ومن المتوقع أيضا أن تشمل التحقيقات موظفي الخدمة المدنية المسؤولين عن تطوير الأراضي في سيئول وإنتشون وأقليم كيونغكي والموظفين في المنظمات الحكومية ذات الصلة.

ويُرشح تشوي تشانغ-وون، نائب وزير تنسيق السياسات الحكومية في مكتب رئيس الوزراء لقيادة فريق التحقيقات.

ويأتي هذا بعد أن زعمت جمعية التضامن الشعبي من أجل الديمقراطية التشاركية وجمعية "مينبيون" للمحامين التقدميين في وقت سابق بأن أكثر من 10 موظفين من شركة كوريا للإسكان والأراضي (LH) قاموا بعمليات مضاربة في الأراضي في منطقتي غونغميونغ وسيهونغ.

ويتهم الموظفون بشراء قطع أراض زراعية تبلغ مساحتها الإجمالية 23,000 مترا مربعا مقابل حوالي 10 مليار وون (8.88 ملايين دولار)، منذ إبريل عام 2018 وحتى يونيو 2020، ربما يكونوا مستفيدين بمعلومات سرية داخلية.

ومن جانبها صرحت مؤسسة كوريا للأراضي والإسكان (LH) بأنه تم إيقاف 12 موظفا عن العمل بشكل مرتبط بالتحقيقات.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك