Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يتعهد بدعم مشروع المدينة الضخمة في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلاد

سياسة 2021.02.25 23:48
الرئيس مون يتعهد بدعم مشروع المدينة الضخمة في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلاد - 1
الرئيس مون يتعهد بدعم مشروع المدينة الضخمة في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلاد - 2

سيئول، 25 فبراير (يونهاب) -- تعهد الرئيس "مون جيه-إن" اليوم الخميس بتقديم الدعم للمبادرة المشتركة بين الحكومات المحلية في المنطقة الجنوبية الشرقية، لتشكيل "مدينة ضخمة" تتضمن مجالًا مجتمعيًّا اقتصاديًّا واجتماعيًّا من أجل الازدهار الإقليمي طويل الأمد.

جاء ذلك في أثناء مشاركة الرئيس "مون" في إحاطة حول ما يسمى بمشروع المدينة الضخمة في مدينة "بوسان" الساحلية جنوب شرق البلاد، والتي شاركت في استضافتها حكومة المدينة وحكومات مدينة "أولسان" القريبة وحكومة إقليم "كيونغ سانغ" الجنوبي.

ويهدف المشروع إلى إنشاء مجال مجتمعي واسع يربط بين مختلف الجوانب الاجتماعية، مثل الاقتصاد والبيئة المعيشية والثقافة والإدارة، لحوالي 8 ملايين شخص يعيشون في المنطقة.

وقال "مون" في الحدث: «لقد توصلت "بوسان" و"أولسان" وإقليم "كيونغ سانغ" الجنوبي إلى تفاهم مشترك، وإن هدف الوصول إلى 10 ملايين نسمة وإنشاء منطقة لمدينة شاملة لتلك الأقاليم ليس تحديًا مستحيلًا».

وذكر الرئيس أن المشروع يمكن أن يلعب دورًا في عكس اتجاه الازدحام السكاني الذي يتركز في سيئول، وأن يقدم رؤية جديدة للتنمية الإقليمية المتوازنة.

وأضاف "مون" أن «الحكومة المركزية ستقدم دعمًا كاملًا لاستراتيجية تشكيل تلك "المدينة الضخمة" في الجنوب الشرقي».

ويعتبر المشروع مكونًا رئيسيًّا من مبادرة الصفقة الخضراء الجديدة الأوسع لإدارة "مون"، التي تهدف إلى تعزيز الصناعات الصديقة للبيئة جنبًا إلى جنب مع دفع التنمية الوطنية المتوازنة على المدى الطويل.

ويتوقع المكتب الرئاسي والحكومة المركزية من خلال هذا المشروع تحقيق زيادة كبيرة في عدد السكان في المنطقة الجنوبية الشرقية وزيادة كبيرة في نشاطها الاقتصادي.

وتأتي زيارة "مون" إلى "بوسان" قبل الانتخابات التكميلية المقبلة لرئاسة البلدية في أبريل القادم، بعد طرد العمدة السابق "أوه غو-دون" بسبب مزاعم التحرش الجنسي في العام الماضي. ولذلك يرى البعض أن زيارة الرئيس تهدف إلى تقديم الدعم للحزب الديمقراطي الحاكم في السباق الانتخابي القادم، حيث رافق الرئيس في زيارته كبار المسؤولين في الحزب، ومن بينهم رئيس الحزب والنائب "لي ناك-يون" وزعيم التكتل البرلماني للحزب "كيم تيه-نيون".

وانتقد حزب قوة الشعب، المعارض الرئيسي، زيارة "مون"، باعتبارها تدخلًا في الانتخابات، مشيرًا إلى أن ذلك قد يكون سببًا لعزله.

وقال النائب "جو هو-يونغ"، رئيس التكتل البرلماني للحزب المعارض: «سنبدأ مراجعة لما إذا كانت تلك الزيارة تنتهك قوانين الانتخابات».

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك