Go to Contents Go to Navigation

شركة «نتفليكس» تستثمر 500 مليون دولار في كوريا الجنوبية في عام 2021

جميع العناوين 2021.02.25 21:25
شركة «نتفليكس» تستثمر 500 مليون دولار في كوريا الجنوبية في عام 2021 - 1
شركة «نتفليكس» تستثمر 500 مليون دولار في كوريا الجنوبية في عام 2021 - 2

سيئول، 25 فبراير (يونهاب) -- صرحت خدمة البث العالمية "نتفليكس" اليوم الخميس أنها ستستثمر 500 مليون دولار أمريكي لإنتاج مشروعات كورية هذا العام، ومن بينها فيلمان.

وقالت "كيم مين-يونغ"، نائبة رئيس شركة "نتفليكس"، في حدث تم بثه عبر الإنترنت: «لدينا أكثر من 200 مليون مشترك في جميع أنحاء العالم، من بينهم 3.8 مليون مشترك في كوريا الجنوبية»، مضيفًا أن الشركة ستقوم «باستثمار 500 مليون دولار في عام 2021 في المحتويات الكورية لنساعد العالم بأسره على الاستمتاع بالعروض الكورية.

ومنذ بدايتها في السوق الكورية في عام 2015، أنفقت شركة الترفيه الأمريكية العملاقة حوالي 700 مليون دولار على المشروعات الكورية، وأنتجت حوالي 80 فيلمًا أصليًّا كوريًّا، ومنها فيلم الزومبي التاريخي "Kingdom" ومسلسل الرعب "Sweet Home".

وكشفت الشركة عن تشكيلتها لعام 2021 المكونة من 13 مسلسلًا وفيلمًا جديدًا، من بينها "Hellbound" من تأليف "يون سانغ-هو"؛ و"Kingdom: Ashin of the North"؛ وفيلم الغموض والخيال العلمي "The Silent Sea" من بطولة "كونغ يو" و"بيه دونا".

وتشتمل القائمة أيضًا على أول مسلسل كوميدي بعنوان "So Not Worth It"، إلى جانب الفيلم الدرامي "Night in Paradise، الذي أخرجه "بارك هون-جونغ" وشارك في مهرجان البندقية السينمائي في العام الماضي.

ونظرًا لأن الشركة تمتعت بالنجاح في البلاد على خلفية محتوياتها الكورية الشهيرة، فقد أقامت استوديوين للتصوير في المدن الواقعة شمال سيئول، كجزء من استراتيجيتها لتوسيع إنتاج المحتوى الأصلي.

كما قالت الشركة إنها ستبدأ في إنتاج أفلام كورية أصلية تصوَّر في كوريا الجنوبية لأول مرة منذ دخولها إلى البلاد في عام 2015. حيث تم تصوير فيلمها الأصلي "Okja"، الصادر في عام 2017، في الولايات المتحدة.

وقد ركزت الشركة حتى الآن على المسلسلات التلفزيونية الكورية، واشترت حقوق توزيع خمسة أفلام كورية، من بينها "Time To Hunt" و"Call" و"Space Sweepers"، ليتم إصدارها على منصتها دون عرضها في دور السينما.

جاءت هذه الخطوة في الوقت الذي تبذل فيه "نتفليكس" جهودًا لتعزيز مكانتها القوية في أسواق البث الكورية والآسيوية في مواجهة المنافسة الشرسة هذا العام، حيث أعلنت شركة "والت ديزني" عن خططها لإطلاق خدمة البث المباشر "‪Disney+‬" في كوريا الجنوبية، بينما تتجه شركات البث المحلية مثل "Wavve" و"Tving" لزيادة محتوياتها الأصلية.

وقالت "كيم مين-يونغ" في مؤتمر صحفي منفصل عبر الإنترنت: «المحتوى الكوري هو المفتاح لقيادة نمونا في السوق الآسيوية المزدهرة»، مضيفًا أنه «بفضل المحتوى الكوري، تعرف العديد من الآسيويين الذين يحبون البرامج الكورية على شركة "نتفليكس"». وأكدت أن الشركة أدركت شعبية وجاذبية المحتوى الكوري على مدى السنوات الخمس الماضية.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك