Go to Contents Go to Navigation

جنرال أمريكي: القدرات الدفاعية الصاروخية الأمريكية "تركز بوضوح" على كوريا الشمالية

كوريا الشمالية 2021.02.24 09:46
جنرال أمريكي: القدرات الدفاعية الصاروخية الأمريكية "تركز بوضوح" على كوريا الشمالية - 1

واشنطن، 23 فبراير (يونهاب)-- أفاد نائب هيئة الأركان المشتركة الأمريكية يوم الثلاثاء بأن القدرات الدفاعية الصاروخية الأمريكية تركز "بوضوح" على كوريا الشمالية ولا بد من مواصلة تطويرها لتفي بمواجهة التهديدات الشمالية.

وادعى الجنرال جون هايتن أن الأوضاع الشمالية واحدة من أكثر التهديدات المباشرة التي تواجهها الولايات المتحدة، لأن لديها قدرات حقيقية على استخدام تلك الأسلحة ضد بلاده.

"قدرات بلادنا الدفاعية الصاروخية تركز بوضوح على كوريا الشمالية في الوقت الراهن، لا على الصين وروسيا وإيران"، وفقا لما أفاد به جنرال القوات الجوية في ندوة عبر الانترنت استضافها مركز الدراسات الدولية والاستراتيجية البحثي في واشنطن.

وأضاف "بدأنا النظر بجدية إلى إيران لأنها تواصل بناء صواريخ بشكل جاد، وعلينا التمكن من مواجهة ذلك".

وفي نفس الوقت أكد هايتن على ضرورة مواصلة الحفاظ على القدرات الدفاعية وتطويرها ضد كوريا الشمالية.

وقال "دون الخوض في مزيد من التفاصيل... سأقول إنه... اذهبوا وشاهدوا الاستعراض العسكري الكوري الشمالي، وسترون صواريخا مختلفة تُعرض في ذلك العرض".

هذا وتواصل كوريا الشمالية وقف اختبارات الصواريخ النووية وبعيدة المدى طواعية منذ نوفمبر من عام 2017.

بيد أن الشمال كشف النقاب عن أحدث وأكبر صواريخه الباليستية العابرة للقارات في عرض عسكري في أكتوبر الماضي بمناسبة مرور 75 عاما على تأسيس الحزب الحاكم هناك. كما كشف النقاب عن صاروخ باليستي يُطلق من غواصة الشهر الماضي.

وأضاف هايتن "إذا كوريا الشمالية تواصل دفع قدراتها إلى الأمام، ما يعني أنه على الجانب الدفاعي علينا نحن أيضا الدفع للأمام".

وأشار الجنرال الأمريكي إلى أن التحديات التي تمثلها كوريا الشمالية تشبه التحديات التي مثلتها دول أخرى عبر التاريخ. ولكن بخلاف الآخرين تمتلك كوريا الشمالية قدرات على الاستخدام الفعلي للأسلحة.

وأجاب في سؤال عن الآثار المترتبة على وجود دولة مارقة مثل كوريا الشمالية على تطوير الجيل الجديد من الأسلحة الاعتراضية الأمريكية "الجواب البسيط هو بما أن هناك فرصة قد يطلقون فيها النار علينا، نريد أن تكون لدينا القدرة على صد هذا".

وأضاف "أتحدي أي شخص يعيش منذ عام 2017 ويدقق في الوضع ولم يدرك أن هناك احتمال حقيقي في أن يقوم كيم جونغ-أون وكوريا الشمالية فعلا باستخدام صواريخها الباليتسية التي قد تكون محملة برأس نووية والغضب من الولايات المتحدة، وبناء عليه يفضل أن يكون لدينا طريقة لإسقاط هذا".

وقد أجرت كوريا الشمالية اختبارها الأخير والسادس للأسلحة النووية في سبتمبر من عام 2017، أعقبها سلسلة من اختبارات الصواريخ بعيدة المدى.

وقال "علينا التأكد من أنه أثناء دفعنا للأمام، نواصل التمكن من منع كوريا الشمالية من قدرات الهجوم على الولايات المتحدة بثقة"، وفقا لما قاله مشددا على الحاجة إلى أنظمة دفاع صاروخية من الجيل الجديد.

وأضاف "ستكون هذه مشكلة طويلة المدى حيث ننظر إلى خصومنا الذين نواجههم أو من المحتمل أن نواجههم في المستقبل، ونتأكد من أننا دائما لدينا القدرة على أن نسبقهم".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك