Go to Contents Go to Navigation

كوريا الجنوبية : قضية الاسترقاق الجنسي يجب أن تعالج على أنها قضية عالمية لحقوق الإنسان

جميع العناوين 2021.02.24 09:06
كوريا الجنوبية : قضية الاسترقاق الجنسي يجب أن تعالج على أنها قضية عالمية لحقوق الإنسان - 1

جنيف، 23 فبراير(يونهاب) -- قال النائب الثاني لوزير الخارجية الكوري الجنوبي تشوي جونغ-مون في يوم 23 فبراير(بتوقيت جنيف) في اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إن قضية الاسترقاق الجنسي للجيش الياباني في زمن الحرب يجب معالجتها على اعتبارها قضية حقوق إنسان عالمية، مشددا على ضرورة منع تكرار حدوث هذه القضية.

ذكر "تشوي" أمام الجزء رفيع المستوى الافتراضي لمجلس حقوق الإنسان أن القضية الملحة التي ينبغي علينا التعامل معها هي العنف الجنسي في الصراع وبعده.

وشدد على أنه من المهم ألا ننسى الضحايا والناجيات من هذا العنف، ويجب أن تتعلم الأجيال الحالية والمقبلة دروسا قيمة من التجارب المؤلمة لضحايا الاسترقاق الجنسي إبان الحرب العالمية الثانية.

وأفاد بأن الناجيات من الاسترقاق الجنسي هن في التسعينات من العمر، ويتناقص عددهن تدريجيا، وأضاف أن الحكومة الكورية الجنوبية ستواصل جهودها لاستعادة كرامة وشرف الضحايا من خلال النهج المتمحور حول الناجيات.

وأثارت الحكومة الكورية الجنوبية مرارا قضية الاسترقاق الجنسي في مجلس حقوق الإنسان منذ عام 2018.

وفي السابق، لم تثر الحكومة قضية الاسترقاق الجنسي في الساحة الدولية مثل الأمم المتحدة بموجب اتفاقية الاسترقاق الجنسي مع اليابان في ديسمبر عام 2015، ولكن أعلنت في عام 2017 عن وجود مشكلة في الاتفاقية، ومنذ العام التالي، تثير القضية في الساحة الدولية.

ويقول مؤرخون إن عدد النساء اللواتي تم تجنيدهن للجيش الياباني من كوريا والصين والفلبين واندونيسيا يتراوح ما بين 50 -100 ألف إمرأة، على وجه الخصوص كان العدد الأكثر من كوريا التي كانت تحت الاستعمار الياباني (1910-1945)، وتم تسخيرهن لأعمال الدعارة في معسكرات للجنود اليابانيين في الحرب العالمية الثانية.

ومن جانب آخر، أشار "تشوي" إلى قضية حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

وأوضح أن الحكومة الكورية الجنوبية تشعر بقلق عميق حول وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية وتولي اهتماما بها، وتتعاون مع المجتمع الدولي لتحسين وضع حقوق الإنسان للشعب الكوري الشمالي.

وقال "تشوي" إن الوضع الإنساني في كوريا الشمالية قد يزداد سوءا بسبب العقوبات الاقتصادية وجائحة تفشي فيروس كورونا المستجد والكوارث الطبيعية وغيرها، مشددا على أنه يحتاج إلى اهتمام مستمر.

وعبر عن أمله في رد الشمال على الدعوات المتكررة من الحكومة الكورية الجنوبية لحل قضية العائلات المشتتة بين الكوريتين.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك