Go to Contents Go to Navigation

(جديد) وزير الخارجية يعرب عن ثقته في التنسيق مع الولايات المتحدة بشأن القضية النووية لكوريا الشمالية

جميع العناوين 2021.02.09 20:22
(جديد) وزير الخارجية يعرب عن ثقته في التنسيق مع الولايات المتحدة بشأن القضية النووية لكوريا الشمالية - 1

سيئول، 9 فبراير (يونهاب) -- أعرب وزير الخارجية الجديد "جونغ أوي-يونغ" اليوم الثلاثاء عن ثقته في العمل مع الإدارة الجديدة للرئيس الأمريكي "جو بايدن"، بشأن القضية النووية لكوريا الشمالية، قائلًا إن تحقيق السلام في المنطقة هو هدفهما المشترك.

وأدلى "جونغ" بهذا التصريح بعد أدائه لليمين الدستورية ليصبح وزير الخارجية الجديد في وقت سابق من اليوم، حيث تسعى سيئول إلى توطيد العلاقات مع واشنطن في عهد "بايدن"، لخلق زخم جديد لتحريك عملية التفاوض مع بيونغ يانغ.

وقال "جونغ" في إفادة صحفية إن «تحقيق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية في وقت مبكر هو الهدف المشترك بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، لذلك أعتقد أن تنسيق الآراء حول كيفية تحقيق ذلك يمكن أن يتم بسهولة إلى حد ما».

وقال: «ولأن التحالف لا يزال قويًّا، أعتقد أنه لا توجد مشكلة كبيرة في التنسيق، حتى لو كانت هناك فجوة في الآراء».

وقال "جونغ" إنه يعتزم التحدث مع وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" في وقت مبكر.

ويُنظر إلى تعيين "جونغ" على أنه يعكس إرادة الرئيس "مون جيه-إن" لإحياء مساعي السلام والمساعدة في استئناف الجهود الدبلوماسية لحل القضايا النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ، حيث لعب "جونغ" دورًا رئيسيًّا في التوسط في أول قمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في عام 2018.

وقال بعض الخبراء إن سيئول وواشنطن قد تجدان صعوبة في التوفيق بين وجهات نظرهما حول كيفية التعامل مع الشمال، حيث من غير المرجح أن تتبع إدارة "بايدن" نهج «من أعلى إلى أسفل»، الذي اتبعته إدارة "دونالد ترامب" السابقة، تجاه بيونغ يانغ.

وخلال جلسة التأكيد في الأسبوع الماضي، قال "جونغ" إنه يعتقد أن بيونغ يانغ لديها «استعداد لنزع السلاح النووي»، لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية قال في وقت لاحق إن «استعداد كوريا الشمالية لتطوير برامجها النووية والصاروخية الباليستية» تشكل تهديدًا خطيرًا للسلم والأمن الدوليين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية "تشوي يونغ-سام": «نتفهم أن ما ذكره الجانب الأمريكي هو موقفه الأساسي بشكل عام، وليس ردًّا على التصريحات المحددة التي أدلى بها الوزير المرشح آنذاك».

وفي وقت سابق، شدد "جونغ" على أن عملية السلام مع كوريا الشمالية تعد «مسارًا لا بد منه» لكوريا الجنوبية، وتعهد بالعمل عن كثب مع الشركاء الرئيسيين الآخرين، مثل اليابان والصين وروسيا، لتحقيق ذلك الهدف.

كما أكد على حاجة كوريا الجنوبية إلى تطوير التحالف مع الولايات المتحدة «بطريقة أكثر سلامة، ومتبادلة المنفعة وشاملة»، قائلًا إن العلاقات مع واشنطن هي «أساس دبلوماسيتنا».

وحول العلاقات الأمريكية الصينية، شدد "جونغ" على أن البلدين مهمان لسيئول، حيث تعد الولايات المتحدة الحليف الرئيسي وتعد الصين الشريك التجاري الأول، مضيفًا أن كوريا الجنوبية يمكن أن تلعب دورًا في مساعدة البلدين على «بناء الثقة» من خلال التعاون في المجالات المشتركة، مثل تغير المناخ والاستجابة للأوبئة.

وفيما يتعلق بمنتدى الأمن الإقليمي الذي تقوده الولايات المتحدة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، والمعروف باسم الحوار الأمني ​​الرباعي، قال "جونغ" إن سيئول مستعدة للمشاركة في أي شكل من أشكال مبادرة التعاون الإقليمي طالما أنها «شفافة، ومنفتحة، وشاملة، ومتوافقة مع المعايير والأعراف الدولية».

(انتهى)

(جديد) وزير الخارجية يعرب عن ثقته في التنسيق مع الولايات المتحدة بشأن القضية النووية لكوريا الشمالية - 2

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك