Go to Contents Go to Navigation

الشركة المشغلة للسفينة المحتجزة في إيران : من الصعب عودة الطاقم إلى وطنهم على الفور بدون سفينة

كوريا والعالم 2021.02.03 14:49
الشركة المشغلة للسفينة المحتجزة في إيران : من الصعب عودة الطاقم إلى وطنهم على الفور بدون سفينة - 1

بوسان، 3 فبراير(يونهاب) -- قررت الحكومة الإيرانية الإفراج عن معظم أفراد الطاقم لنقالة النفط الكورية الجنوبية "هانكوك كيمي" المحتجزة في بلادها، غير أنه من المعروف أنه من الصعب عودتهم إلى وطنهم على الفور.

وقالت شركة تايكون شيبينغ المشغلة لناقلة النفط المحتجزة، لوكالة يونهاب للأنباء عبر مكالمة هاتفية اليوم الأربعاء إن عدد أفراد الطاقم الضروريين لتشغيل الناقلة يبلغ 13 بحارا، وأضافت أنه يبدو أنه من الصعب عودة الطاقم إلى وطنهم على الفور، بسبب الحاجة إليهم عند تشغيل السفينة عندما تسمح إيران لها بالعمل في المستقبل، ولدواعي التحقيق المتعلق بالتلوث البحري المزعوم من إيران.

وأفادت بأن بعض البحارة من ميانمار، لا يمكنهم العودة إلى وطنهم على الفور بسبب إغلاق المطارات في ميانمار بسبب وقوع انقلاب عسكري فيها ، وأيضا من الصعب عودة البحارة الخمسة الكوريين إلى البلاد بكونهم قوى بشرية أساسية لتشغيل الناقلة.

وذكرت الشركة أنها تعتقد بأنه تم تأمين سلامة البحارة إلى حد ما، ومن الضروري إجراء نقاش مع وزارتي الخارجية والمحيطات لوضع التدابير اللازمة في هذا الشأن.

وكانت ناقلة النفط الكورية في طريقها من ميناء الجبيل في المملكة العربية السعودية إلى الإمارات العربية المتحدة، وتم احتجازها في يوم 4 يناير (بتوقيت كوريا) من قبل الحرس الثوري الإيراني.

كان على متن ناقلة النفط 20 بحارا من بينهم 5 بحارة كوريين جنوبيين و11 شخصا من ميانمار واثنين إندونيسيين واثنين فيتناميين.

وقالت وزارة الخارجية في سيئول مساء يوم أمس الثلاثاء إن إيران أعلنت أنها ستفرج عن 19 بحارا على الفور باستثناء قبطان كوري جنوبي لإدارة السفينة.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك