Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يدعو إلى تركيز السياسات على التعافي الشامل من أزمة فيروس كورونا

سياسة 2021.02.02 11:46
الرئيس مون يدعو إلى تركيز السياسات على التعافي الشامل من أزمة فيروس كورونا - 1

سيئول، 2 فبراير (يونهاب) -- وجه الرئيس "مون جيه-إن" حكومته اليوم الثلاثاء إلى مضاعفة الجهود لمعالجة الصعوبات المتزايدة التي تواجه الفئات الضعيفة، ومن بينها صغار التجار، وسط أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) المطولة.

وتأتي رسالته في الوقت الذي اقترح فيه الحزب الديمقراطي الحاكم دفعة رابعة من مساعدات الإغاثة الطارئة، التي تتطلب تخصيص ميزانية تكميلية.

وأشار "مون" إلى أهداف السياسات الرئيسية الثلاثة لعام 2021، وهي التعافي والشمولية والتجدد، في حديثه خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الذي عُقِد في المكتب الرئاسي.

وقال الرئيس في كلمته الافتتاحية التي سُمح للصحفيين بتغطيتها: «الأزمة لم تنته بعد، وهناك العديد من الجبال التي يجب تسلقها والوديان التي يجب عبورها».

وحث الرئيس المسؤولين الحكوميين على البدء من جديد بنهج مبتكر وشامل في حملتهم للتغلب على حالة فيروس كورونا التي استمرت لأكثر من عام، مشيرًا إلى خطة البلاد لبدء التطعيم قريبًا.

ودعا "مون" إلى اتخاذ إجراءات ضد «التفاوتات والفجوات» بين المواطنين.

وشدد الرئيس على أن «مفتاح الانتعاش الشامل للجميع هو الخروج من أزمة التوظيف، كما أن تخفيف الصعوبات لأصحاب الأعمال الصغيرة والعاملين لحسابهم الخاص يعد مهمة حتمية»، مضيفًا: «ومن أجل حل مشكلة عدم المساواة في الدخل، علينا تعزيز سياسات دعم الدخل للفئات الضعيفة».

كما أثار "مون" علنا يوم الاثنين الماضي الحاجة إلى تقديم دعم مالي إضافي للأفراد والشركات المتضررة بشدة من الوباء، قائلًا إن الجولات الثلاث من المساعدات الطارئة التي تم توزيعها حتى الآن «لا تعد كافية للغاية».

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك