Go to Contents Go to Navigation

مجموعة مؤيدة لتوحيد الكوريتين تحث الكونغرس الأمريكي على التراجع عن عقد جلسة استماع تخص حظر المنشورات

جميع العناوين 2021.01.29 20:18
مجموعة مؤيدة لتوحيد الكوريتين تحث الكونغرس الأمريكي على التراجع عن عقد جلسة استماع تخص حظر المنشورات - 1

سيئول، 29 يناير (يونهاب)-- حثت منظمة مؤيدة لتوحيد الكوريتين اليوم الجمعة الكونغرس الأمريكي على عدم عقد جلسة استماع بشأن القانون الكوري الجنوبي، الذي يحظر إرسال منشورات مناهضة إلى الشمال، واصفة هذه الخطوة "بانتهاك واضح" لسيادة كوريا الجنوبية وتدخل في الشأن الداخلي.

وأصدرت اللجنة الكورية الجنوبية لإعلان 15 يونيو التي تم تأسيسها لدعم اتفاقية السلام المبرمة في القمة الأولى التي جمعت الكوريتين في عام 2000، بهذا التصريح في بيان وقعت عليه حوالي 420 منظمة مدنية.

تم إرسال البيان إلى الحكومة الأمريكية ولجنتي الشؤون الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب وسط توقعات بعقد جلسة استماع حول القانون الكوري الجنوبي الذي يحظر إرسال منشورات مناهضة إلى الشمال في واشنطن، وفقا لللجنة.

وذكر اللجنة في البيان أن "السلطات القضائية والإدارية والتشريعية في جمهورية كوريا لعبت دورها من أجل حماية أرواح الشعب وسلامتهم وفقا للإجراءات الديمقراطية"، وأضافت اللجنة "حتى لو كان هناك نقص، يجب معالجته من قبل الشعب والحكومة والجمعية الوطنية الكورية".

وأضافت "أن عقد جلسة استماع بشأن القوانين التشريعية هو انتهاك واضح لسيادة كوريا وتدخل في شؤونها الداخلية"، وذكرت أن "الكونغرس والحكومة الأمريكية عليهما التوقف فورا عن أي تدخل غير مبرر في الشأن الكوري الداخلي وسيادة البلاد".

وكانت الجمعية الوطنية قد مررت في ديسمبر الماضي تحت سيطرة الحزب الديمقراطي الحاكم مشروع قانون يحظر إرسال المنشورات المناهضة للشمال إلى كوريا الشمالية، موضحة أنه يهدف إلى حماية سلامة المواطنين وعيشهم في القرى الحدودية حيث يتم عادة إرسال المنشورات.

يأتي الحظر بعد مرور عدة أشهر على تفجير كوريا الشمالية مكتب الاتصال المشترك احتجاجا على المنشورات، ويدعي منتقدو القانون إن التشريع يرقي إلى الرضوخ للضغط الكوري الشمالي.

وقد قال سياسيون أمريكيون وغيرهم إن التشريع يقوض حرية التعبير ويمنع السبيل الأساسي الوحيد لإرسال المعلومات العالمية المجانية إلى البلد المنعزل.

وكان النائب كريس سميث (جمهوري عن ولاية نيوجيرسي) قد انتقد في وقت سابق التشريع باعتباره يتجاهل "الحريات المدنية الأساسية" وأعرب عن نيته لعقد جلسة استماع بشأن هذه القضية.

ويوم الأربعاء، غادر بارك سانغ-هاك، رئيس مجموعة "مقاتلون من أجل كوريا الشمالية الحرة" إلى الولايات المتحدة لحضور الجلسة المقررة والتي لم يتم تحديد موعدها بعد، وفقا لما صرح به محاميه.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك