Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يحث على تعويض صغار التجار والعاملين لحسابهم الخاص المتضررين من الجائحة

سياسة 2021.01.25 20:17
الرئيس مون يحث على تعويض صغار التجار والعاملين لحسابهم الخاص المتضررين من الجائحة - 1
الرئيس مون يحث على تعويض صغار التجار والعاملين لحسابهم الخاص المتضررين من الجائحة - 2

سيئول، 25 يناير (يونهاب) -- أصدر الرئيس "مون جيه-إن" تعليماته إلى حكومته اليوم الاثنين لاستكشاف الطرق «المؤسسية» لتعويض أصحاب الأعمال الحرة وأصحاب الشركات الصغيرة في كوريا الجنوبية، عن خسائرهم الناجمة عن جائحة كوفيد-19.

وتمثل تلك الدعوة أول رسالة عامة للرئيس "مون" حول ما إذا كان سن التشريع ذي الصلة ضروريًّا، حيث برز ذلك التشريع كقضية ساخنة قبل إجراء الانتخابات الفرعية لرئاسة بلدية سيئول وبوسان في 7 أبريل.

ودعا الرئيس الحكومة والحزب الديمقراطي الحاكم إلى مناقشة سبل «وضع إجراءات مؤسسية لتعويض خسائر أصحاب الشركات الصغيرة والعاملين لحسابهم الخاص، ضمن نطاق معين يمكن أن يتحمله تمويل الدولة». وكان ذلك في حديثه أمام الصحفيين في بداية جلسة المكتب الرئاسي لتلقي الإحاطة من السلطات الصحية المحلية حول سياساتها لعام 2021.

وكان من بين الحضور كبار المسؤولين من وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية، ووزارة سلامة الغذاء والدواء، والوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بالإضافة إلى زعيم الحزب الحاكم "لي ناك-يون".

وشدد "مون" على أنه «من المهم والعاجل حماية حياة المواطنين من الضربة الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن فيروس كورونا».

وأضاف أن هناك حاجة ماسة إلى وجود شبكة أمان اجتماعي، لحماية الناس من الآثار غير المتوقعة، من خلال التدابير قصيرة المدى و«الأساسية».

وقد اقترح الحزب الحاكم سن مجموعة من التشريعات بشأن تقديم الدعم المالي الجاد للشركات الصغيرة المتضررة من فيروس كورونا، بما في ذلك المقاهي والمطاعم في جميع أنحاء البلاد، بالإضافة إلى المساعدات النقدية الطارئة المتفرقة، لكن وزارة المالية أبدت موقفًا سلبيًّا تجاه الاقتراح، متعللة بمشكلة الميزانية.

واتهم نقاد إدارة "مون" -ذات الميول اليسارية- الكتلة الحاكمة بمحاولة استخدام ميزانيات ضخمة لأغراض سياسية، قبل انتخابات الربيع.

وفيما يتعلق بخطة التطعيم ضد فيروس كورونا، كرر "مون" توقعاته بأن سيتم الوصول إلى مناعة القطيع بحلول شهر نوفمبر على أبعد تقدير بمجرد بدء توزيع اللقاحات الشهر المقبل، إلى جانب توفير العلاج الذي طورته شركة أدوية كورية جنوبية بمجرد توفره.

وطلب "مون" من السلطات وضع الترتيبات اللازمة لتطعيم الناس بطريقة «معقولة وعادلة» وتستند إلى العلم، لتقليل المخاطر المحتملة وتعظيم الفوائد المتوقعة.

وقال الرئيس إن استجابة كوريا الجنوبية لفيروس كورونا ستدخل مرحلة جديدة، قائلًا إنه إذا كان العام الماضي هو وقت «الدفاع» عن البلاد لكبح الفيروس بقواعد التباعد الاجتماعي، فهي الآن على أعتاب فترة «الإجراءات المضادة» باستخدام اللقاحات والعلاجات.

وأضاف أنه حتى لو بدأ توزيع اللقاحات، فيجب الحفاظ على وضع قوي للسيطرة على المرض والوقاية منه، مع وضع استراتيجية جديدة للتباعد الاجتماعي لتقليل الصعوبات التي يواجهها الناس.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك