Go to Contents Go to Navigation

رئيس حزب تقدمي يتنحى من منصبه بسبب التحرش الجنسي

سياسة 2021.01.25 15:12

سيئول، 25 يناير(يونهاب) -- استقال رئيس حزب العدالة التقدمي الصغير "كيم جونغ-تشيول" اليوم الاثنين بسبب ما وصفه الحزب بـ "التحرش الجنسي الواضح" بنائبة برلمانية في نفس الحزب.

هذه هي المرة الأولى التي يستقيل فيها رئيس حزب سياسي مؤسس بسبب سوء السلوك الجنسي. ومن المتوقع أن توجه القضية غير المسبوقة ضربة ساحقة للحزب الذي دافع عن المساواة بين الجنسين على رأس حقوق الأقليات الاجتماعية.

قالت نائبة رئيس الحزب "بيه بوك-جو" في مؤتمر صحفي "لقد جئت إلى هنا لأعلن عن أخبار مهينة وفظيعة للغاية. ارتكب رئيس الحزب كيم جونغ-تشيول تحرشا جنسيا في 15 يناير والضحية هي النائبة البرلمانية عن الحزب "جانغ هيه-يونغ"."

حدث سوء السلوك الجنسي مباشرة بعد أن عقد "كيم" و"جانغ" اجتماع عشاء بالقرب من الجمعية الوطنية في سيئول في ذلك اليوم، وفقا لـ "بيه". وأضافت أن "جانغ" أبلغت "بيه"، المسؤولة عن شؤون النوع الاجتماعي وحقوق الإنسان في حزب العدالة، بالحادث بعد 3 أيام.

وقالت "عبر عدة جولات من اللقاءات مع الضحية والجاني، قام الحزب بالتحقيق في القضية واعترف الجاني بخطئه. هذه حالة واضحة بلا شك من التحرش الجنسي."

رئيس حزب تقدمي يتنحى من منصبه بسبب التحرش الجنسي - 1

وفقا لنتيجة التحقيق، عقدت قيادة الحزب اجتماعا للجنة تأديبية في وقت سابق من صباح اليوم وقررت إقالة كيم من منصب كرئيس للحزب، وفقا لمسؤولي الحزب.

في بيان منفصل، قالت "جانغ" وهي نائبة برلمانية للولاية الأولى، "لقد كانت صدمة وألما هائلين أن تُهان كرامتي الإنسانية من قبل رئيس حزبنا، وهو شريك سياسي عملت معه من أجل القضاء على العنف الجنسي وأثق به بشدة."

ومع ذلك، لا تفكر "جانغ" في إحالة "كيم" إلى الشرطة بتهمة جنائية.

وجاءت استقالة "كيم" البالغ من العمر 51 عاما بعد حوالي 3 أشهر فقط من توليه منصب رئيس حزب العدالة في أكتوبر، مع تعهده بترسيخ الأجندة التقدمية للحزب.

وأشارت "بيه" إلى "أنها أخبار قاتلة لأعضاء الحزب والجمهور الذين أحبوا حزب العدالة وأحبوه. وقالت أقدم اعتذاري العميق والصادق. سيكون لدى الحزب وقت للتوبة بعمق."

رئيس حزب تقدمي يتنحى من منصبه بسبب التحرش الجنسي - 2

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك