Go to Contents Go to Navigation

مون يتعهد بالتعاون الوثيق مع حكومة بايدن لدفع عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية إلى الأمام

جميع العناوين 2021.01.21 19:06
مون يتعهد بالتعاون الوثيق مع حكومة بايدن لدفع عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية إلى الأمام - 1

سيئول، 21 يناير (يونهاب) -- تعهد الرئيس "مون جيه-إن" اليوم الخميس بالتعاون الوثيق مع حكومة الرئيس الأمريكي الجديد "جو بايدن" لدفع عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية إلى الأمام.

وأدلى الرئيس "مون" بهذا التصريح خلال جلسة عامة لمجلس الأمن الوطني ترأسها اليوم في المكتب الرئاسي. وهذه هي المرة العاشرة التي يترأس فيها الرئيس مون جلسة عامة لمجلس الأمن الوطني منذ توليه منصب الرئاسة. وقد مرت 22 شهرًا على توليه الجلسة العامة الأخيرة منذ قمة هانوي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، التي انتهت دون التوصل إلى اتفاق في مارس من عام 2019.

وجاءت هذه الجلسة بالتزامن مع إطلاق إدارة الرئيس الأمريكي الجديد "جو بايدن".

ودعا "مون" المسؤولين الحكوميين المشاركين في الجلسة إلى بذل قصارى جهودهم لتحريك عقارب ساعة السلام مجددًا في شبه الجزيرة الكورية، من خلال إنهاء الجمود الطويل الأجل والمستمر منذ انتهاء قمة هانوي بين بيونغ يانغ وواشنطن دون التوصل إلى اتفاق، وخلق انفراجة جديدة لاستئناف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وبين الكوريتين، قائلًا إن عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية ليست خيارًا، ولكنها مسار يجب اتباعه.

وأكد "مون" أن حكومته ستتعاون تعاونًا وثيقًا مع حكومة بايدن لدفع عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية نحو الأمام.

بالإضافة إلى ذلك، قال الرئيس مون: "لقد حان الوقت لمواصلة تطوير العلاقات التعاونية مع الدول المجاورة وتقوية التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة".

وتابع قائلًا: "ستعمل حكومتنا على تطوير التحالف الكوري الجنوبي والأمريكي إلى تحالف أكثر شمولًا وتبادلًا للمصالح".

وفيما يتعلق بالعلاقات مع الصين، أوضح "مون" أنه من الضروي أن تسعى الحكومة إلى إنشاء أساس لعلاقات أكثر تقدما مع الصين احتفالًا بالذكرى السنوية الثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين سيئول وبكين في العام القادم، مشيرًا إلى أن الصين تعد أكبر شريك تجاري وشريكًا رئيسيًّا لكوريا الجنوبية في تعزيز السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وفيما يخص العلاقات مع اليابان، قال إنه يتعين على سيئول وطوكيو ألا تبقيا في الماضي بل أن تدفعا من أجل علاقات تتطلع إلى المستقبل.

وأضاف أن أولمبياد طوكيو المقرر عقدها في وقت لاحق من هذا العام يمكن أن تكون بمثابة فرصة لتحسين العلاقات بين سيئول وطوكيو، وإحراز تقدم في الجهود المبذولة لتعزيز السلام في شمال شرق آسيا.

مون يتعهد بالتعاون الوثيق مع حكومة بايدن لدفع عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية إلى الأمام - 2

(انتهى)

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك