Go to Contents Go to Navigation

وزارة الخارجية تتعهد بالسعي إلى عقد قمة بين مون وبايدن مبكرًا

جميع العناوين 2021.01.21 18:35
وزارة الخارجية تتعهد بالسعي إلى عقد قمة بين مون وبايدن مبكرًا - 1

سيئول، 21 يناير (يونهاب) -- قالت وزارة الخارجية اليوم الخميس إنها ستسعى إلى عقد أول قمة بين الرئيس "مون جيه-إن" والرئيس الأمريكي الجديد "جو بايدن"، وغيرها من التبادلات رفيعة المستوى، في موعد مبكر، من أجل دفع الدبلوماسية النووية المتوقفة إلى الأمام.

جاء ذلك في تقرير مكتوب عن سياسات الوزارة لعام 2021، تم تسليمه إلى الرئيس "مون جيه-إن"، حيث تسعى سيئول إلى توثيق العلاقات مع واشنطن تحت قيادة "بايدن"، لخلق زخم جديد لاستئناف الحوار النووي بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وذكر التقرير أنه «مع إطلاق إدارة "بايدن"، ستسعى الوزارة إلى تعزيز التواصل الاستراتيجي والدفع مبكرًا لإجراء التبادلات رفيعة المستوى وعقد قمة بين القادة».

وقالت الوزارة إنها ستعمل «على وضع إطار للتشاور مع الإدارة الأمريكية الجديدة مبكرًا، وستبذل جهودًا لتمهيد الطريق لتحقيق تقدم جوهري في مسار نزع السلاح النووي، لتحقيق نتائج ملموسة».

وصرح مسؤول كبير بالوزارة للصحفيين في وقت لاحق بأن الحكومة تتوقع تحقيق «تقدم سريع» في التبادلات رفيعة المستوى، بمجرد أن تستكمل واشنطن المناصب الحكومية الرئيسية.

وفيما يتعلق بالعلاقات مع الصين، تعهدت الوزارة ببذل جهود لاستعادة التبادلات الثنائية ومستوى التعاون «إلى أقصى حد»، مع استمرار المحادثات لترتيب زيارة الرئيس الصيني "شي جين بينغ" إلى سيئول.

وحول العلاقات الفاترة مع اليابان، جددت الوزارة التزامها بـ «نهج ذي مسارين» للتعامل مع الخلاف المزمن حول قضايا العمل القسري والاسترقاق الجنسي في الحقبة الاستعمارية، على نحو منفصل عن معالجة التعاون الثنائي العملي.

وفي المعركة العالمية ضد الجائحة، تعهدت الوزارة بلعب دور رائد في الجهود الدولية للتغلب على الوباء والتعافي منه.

وأضافت أن خطة الوزارة لاستضافة المنتدى الأمني العالمي الجديد في وقت لاحق من هذا العام، حول التهديدات غير التقليدية مثل الأمراض والقضايا البيئية والأمن السيبراني، يمكن أن تعمل أيضًا كمنصة لتعزيز مكانة كوريا الجنوبية من خلال تبادل الخبرات مع الدول الأخرى.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك