Go to Contents Go to Navigation

وزارة الدفاع تسعى لإجراء محادثات عسكرية بين الكوريتين بصورة منتظمة

كوريا الشمالية 2021.01.21 17:04
وزارة الدفاع تسعى لإجراء محادثات عسكرية بين الكوريتين بصورة منتظمة - 1

سيئول، 21 يناير(يونهاب) -- قالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الخميس إنها ستلتزم بإخلاص بالاتفاق العسكري الذي توصلت الكوريتان إليه في يوم 19 سبتمبر عام 2018، للمساهمة في إحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية، وستسعى لإجراء محادثات عسكرية بين الكوريتين بصورة منتظمة.

وأدلى وزير الدفاع الكوري الجنوبي سوه-أوك بذلك في جلسة الإحاطة حول الشؤون الدفاعية إلى الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن بعد ظهر اليوم الخميس في المكتب الرئاسي.

وذكر الوزير "سوه" أنه إذا استجابت كوريا الشمالية لعرض كوريا الجنوبية، فسيسعى لإجراء عمليات التنقيب عن رفات الجنود في المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين، وحرية الحركة في المنطقة الأمنية المشتركة في قرية بانموجوم الحدودية، وإجراء المحادثات العسكرية بين الكوريتين بصورة منتظمة من خلال تشكيل لجنة مشتركة عسكرية بين الكوريتين وتشغيلها.

وصرح الرئيس مون أثناء المؤتمر الصحفي للعام الجديد الذي أقامه في يوم 18 يناير بأن البلاد يمكنها مناقشة مسألة التدريبات العسكرية المشتركة المرتقبة بين سيئول وواشنطن وغيرها مع كوريا الشمالية عبر اللجنة العسكرية المشتركة بين الكوريتين، إذا اقتضى الأمر.

وينص الاتفاق العسكري على أن الكوريتين تناقشان عبر اللجنة العسكرية المشتركة بينهما القضايا العسكرية المهمة بين الجنوب والشمال مثل التدريب العسكري وغيره.

وأوضح "سوه" فيما يتعلق بنقل حق قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب من واشنطن إلى سيئول أنه سيعمل على تهيئة الظروف المواتية لإجراء نقل الحق من خلال المشاورة السياسية النشطة في فترة البداية لإدارة جون بايدن، مؤكدا على أنه سيبذل كل ما في وسعه لإحراز تقدم لتعجيل عملية نقل الحق.

وذكرت وزارة الدفاع بشأن احتمال تعديل حجم القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية أنها ستتعامل مع القضايا الخاصة بتعديل الوضع العسكري مثل تخفيض القوات الأمريكية في البلاد وغيره، لاتخاذ قرارات معنية من خلال المشاورة الوثيقة مع الحكومة الكورية الجنوبية، وستسعى لرفع الفهم المشترك بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة حول دور القوات الأمريكية في البلاد وضرورتها من أجل منع نشوب الصراع المسلح في شبه الجزيرة الكورية وتعزيز السلام والاستقرار في شمال شرق آسيا.

وأفاد الوزير إزاء كشف كوريا الشمالية عن صواريخ باليستية متنوعة خلال العرضين العسكريين في أكتوبر العام الماضي ويناير هذا العام بأن الجيش سيشغل الأصول لاكتشاف الصواريخ واعتراضها بشكل مرن، مع تعزيز قدراتها على النيران المضادة كإجراء احترازي ضد التهديدات الصاروخية لكوريا الشمالية.

وزارة الدفاع تسعى لإجراء محادثات عسكرية بين الكوريتين بصورة منتظمة - 2

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك