Go to Contents Go to Navigation

(جديد) مون يختار جونغ أوي-يونغ وزيرًا للخارجية ويرشح وزراء جدد للثقافة والشركات الصغيرة والمتوسطة

سياسة 2021.01.20 23:06
(جديد) مون يختار جونغ أوي-يونغ وزيرًا للخارجية ويرشح وزراء جدد للثقافة والشركات الصغيرة والمتوسطة - 1
(جديد) مون يختار جونغ أوي-يونغ وزيرًا للخارجية ويرشح وزراء جدد للثقافة والشركات الصغيرة والمتوسطة - 2

سيئول، 20 يناير (يونهاب) -- اختار الرئيس "مون جيه-إن" مستشار الأمن الوطني السابق "جونغ أوي-يونغ" وزيرًا جديدًا للخارجية، وفقًا لما أعلنه المكتب الرئاسي قبيل ساعات من تنصيب "جو بايدن" رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية.

كما رشح "مون" أيضًا "هوانغ هي"، عضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الحاكم، وزيرًا للثقافة، و"كوون تشيل-سونغ"، وهو نائب برلماني عن الحزب الديمقراطي أيضًا، وزيرًا لوزارة شؤون الشركات المتوسطة والصغيرة الحجم والشركات الناشئة، في تعديل وزاري جزئي، وفقًا لـ "جونغ مان-هو"، المستشار الرئاسي للتواصل الشعبي.

وفي حال تعيينه، سيحل "جونغ أوي-يونغ" محل الوزيرة "كانغ كيونغ-هوا"، وهي الأطول خدمة في حكومة "مون"، حيث كانت من الأعضاء الأوائل في مجلس الوزراء.

وقد عمل "جونغ"، الذي كان دبلوماسيًّا سابقًا، في منصب مستشار الأمن الوطني في المكتب الرئاسي لمدة 3 سنوات، من إطلاق إدارته في مايو 2017.

كما لعب دورًا رئيسيًّا في التنسيق بين سيئول وواشنطن خلال الجولة المحمومة من دبلوماسية مؤتمرات القمة، والتي كانت تهدف إلى نزع السلاح النووي وتحقيق السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية.

وقال "جونغ مان-هو" في بيان: «شغل المرشح لوزارة الخارجية منصب مستشار الأمن الوطني لمدة 3 سنوات، وقاد المشاورات والتنسيق بشأن جميع القضايا العالقة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. كما شارك بعمق في قضايا مثل نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية والمفاوضات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة».

ويُنظر إلى اختيار "جونغ" ليكون وزير الخارجية على أنه يعكس سعي سيئول إلى تنشيط عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية، بمناسبة تولي "جو بايدن" منصب الرئاسة في الولايات المتحدة.

وفي خطابه بمناسبة العام الجديد، تعهد "مون" ببذل «جهود مستميتة» لتغيير العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ، وبين الكوريتين، في الفترة المتبقية من ولايته التي تنتهي في مايو 2022.

وقد انتُخِب "جونغ" نائبا برلمانيا في عام 2004، بعد أن عمل في سفارتي البلاد في الولايات المتحدة وإسرائيل، وفي البعثة الدبلوماسية في جنيف.

ومن المعروف أن المرشحين الآخرين من المؤيديين لسياسات الرئيس "مون"، وقد عملا معه في المكتب الرئاسي في ظل إدارة "روه مو-هيون" في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

وفسر بعض المراقبين اختيارات "مون" على أنها تمثل ميله نحو تشكيل حكومة متماسكة، من أجل اكتساب زخم جديد في رئاسته، وسط التراجع المطرد في معدلات تأييده مؤخرًا.

جاء ترشيح "كوون" في الوقت الذي قدمت فيه الوزيرة "بارك يونغ-سون" استقالتها، في محاولة للترشح في الانتخابات الفرعية في 7 أبريل لمنصب عمدة سيئول.

وسوف يواجه المرشحون جلسات استماع برلمانية، والتي لم يتم تحديد موعدها بعد.

وهذا ثالث تعديل جزئي في مجلس الوزراء منذ أوائل ديسمبر من العام الماضي. وقد أصابت التغييرات نصف أعضاء مجلس الوزراء البالغ عددهم 18 وزيرًا، باستثناء رئيس الوزراء.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك