Go to Contents Go to Navigation

(سيرة ذاتية)تعيين مستشار الأمن القومي السابق وزيرا للخارجية في ظل دفع السياسة الدبلوماسية مع كوريا الشمالية

سياسة 2021.01.20 14:43
(سيرة ذاتية)تعيين مستشار الأمن القومي السابق وزيرا للخارجية في ظل دفع السياسة الدبلوماسية مع كوريا الشمالية - 1

سيئول، 20 يناير (يونهاب)-- يعرف جونغ إي-يونغ، الذي اختاره الرئيس مون جيه إن لمنصب وزير الخارجية بدوره كمستثار للأمن القومي في سياسة الرئيس مون تجاه كوريا الشمالية التي نتج عنها أول لقاء قمة على الإطلاق بين الشمال والولايات المتحدة الأمريكية.

ويُنظر إلى الإعلان عن اختيار جونغ لهذا المنصب قبيل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، بأنه انعكاسا لرغبة الرئيس مون في إحياء حملته الرامية للسلام والمساعدة على استئناف الدبلوماسية النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ في الفترة المتبقية من رئاسته.

"أعتقد أن هذه هي فرصتي الأخيرة لخدمة البلاد. أنظر إلى ترشيحي إلى هذا المنصب العام بتواضع وتوقير"، وفقا لرسالة جونغ إلى الإعلام بعد الإعلان عن ترشيحه للمنصب.

وأضاف "في حال تأكيد اختياري، سأبذل قصارى جهدي لتثمر سياسة حكومة الرئيس مون جيه-إن ويترسخ إرساء السلام في شبه الجزيرة الكورية".

وقد صرح الرئيس في فعالية إعلامية يوم الاثنين بأنه يأمل في أن تمضي المفاوضات النووية مع الشمال قدما، انطلاقا من إعلان سنغافورة، في إشارة إلى الاتفاق الذي وقع بين القائد الشمالي كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في قمتهما الأولى في يونيو من عام 2018.

هذا وبدأ جونغ البالغ من العمر(74) مشواره المهني كدبلوماسي بدخوله السلك الدبلوماسي في عام 1972. وصقل حياته المهنية بخبرة استثنائية في الدبلوماسية متعددة الأطراف والشؤون الأمريكية وعمل في عدة مناصب داخلية وخارجية بما يشمل مناصب في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وإسرائيل وتايلاند.

وقد عمل في إدارتي الشؤون التجارية والتحليلات الاستخبارية خلال فترة عمله في الخارجية. وعمل كذلك رئيسا لمجلس منظمة العمل الدولية قبل أن يدخل عالم السياسة بفوزه بمقعد برلماني في عام 2004.

وبعد تولي الرئيس مون منصب الرئاسة، شغل جونغ منصب رئيس مكتب الأمن القومي الرئاسي منذ عام 2017 حتى يوليو من العام الماضي. ومنذ ذلك الوقت يعمل في منصب مساعد رئاسي خاص للسياسة الخارجية والشؤون الأمنية.

وتخرج جونغ وهو من مواطني سيئول من جامعة سيئول الوطنية بعد تخصصه في الشؤون الدبلوماسية.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك