Go to Contents Go to Navigation

الشركة المطورة لروبوت الدردشة المثير للجدل تتخلص من البيانات والخوارزميات المستخدمة في تطويره

تقنيات 2021.01.15 23:04
الشركة المطورة لروبوت الدردشة المثير للجدل تتخلص من البيانات والخوارزميات المستخدمة في تطويره - 1

سيئول، 15 يناير (يونهاب) -- قالت الشركة المطورة لروبوت الدردشة المثير للجدل إنها ستتخلص من جميع البيانات وخوارزميات التعلم المستخدمة في تدريب منصة الذكاء الاصطناعي، وسط الانتقادات المتزايدة بشأن عملية جمع البيانات وخطاب الكراهية.

وقالت شركة "سكاتر لاب" (Scatter Lab)، وهي شركة ناشئة مقرها في سيئول، إنها قررت إيقاف روبوت الدردشة الأنثى البالغة من العمر 20 عامًا وتسمى "لي لودا"، والتخلص من قاعدة بياناتها وخوارزميات التعلم العميق المستخدمة فيها، استجابة لمخاوف المستخدمين.

وقد أوقفت الشركة يوم الاثنين الماضي مؤقتا روبوت الدردشة الآلية القائم على موقع فيسبوك، بعد 20 يومًا من بدء خدمتها، استجابة لشكاوى المستخدمين من اللغة التمييزية والمسيئة ضد الأقليات الجنسية، حيث تمكن بعض المستخدمين الذكور من التلاعب بالروبوت لجرها إلى محادثات جنسية.

كما تعرضت الشركة لانتقادات شديدة لاستخدامها المعلومات الشخصية للمستخدمين دون الحصول على موافقة مناسبة، وعدم بذل جهود كافية لحماية تلك المعلومات.

وقالت الشركة إنها استخدمت البيانات التي تم جمعها من 10 مليارات محادثة على "كاكاو توك"، برنامج المراسلة الرائد في البلاد. وقد تم استردادها من برنامج "العلم وراء الحب" (Science of Love)، الذي تم إطلاقه في عام 2016، وكان يحلل درجة المودة بين الشريكين بناءً على محادثاتهما.

وادعى مستخدمو برنامج "Science of Love" أن الشركة استخدمت معلوماتهم الشخصية دون موافقة مسبقة، وحذر بعضهم من رفعه دعوى جماعية ضد الشركة.

وقد اجتذبت "لودا" أكثر من 750 ألف مستخدم بعد ظهورها لأول مرة في 23 ديسمبر.

وقالت الشركة: «لما كانت قاعدة بيانات "لي لودا" تتكون من الجمل المستقلة والمنفصلة فقط، مع إخفاء هوية البيانات، ولما كانت خوارزميات التعلم العميق الخاصة بها تتعلم فقط أنماط الحوار، فلا يوجد خطر من تسرب المعلومات الشخصية»، وأضافت: «لكننا قررنا التخلص من البيانات نظرًا للقلق والمخاوف لدى المستخدمين».

وأكدت الشركة أنها ستتخلص من البيانات والخوارزميات بعد انتهاء التحقيق المشترك بين لجنة حماية المعلومات الشخصية والوكالة الكورية للأمن والإنترنت، حيث تنظر الهيئتان في تلك المشكلة.

وقالت الشركة إنها ستبدأ من الصفر في تطوير روبوت جديد للدردشة، وستلتزم بشدة بقوانين المعلومات الشخصية في خدماتها المستقبلية.

وأضافت الشركة: «لم نقرر بعد ما إذا كنا سنزيل شخصية "لي لودا" أو سننشئ شخصية جديدة»، مؤكدة أنه «سنطور قاعدة بيانات جديدة وخوارزمية التعلم العميق من البداية».

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة تقنيات
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك