Go to Contents Go to Navigation

وزارة الخارجية : إدارة بايدن القادمة تدرك تماما إلحاح القضايا النووية لكوريا الشمالية

جميع العناوين 2021.01.14 15:20
وزارة الخارجية : إدارة بايدن القادمة تدرك تماما إلحاح القضايا النووية لكوريا الشمالية - 1

سيئول، 14 يناير(يونهاب) -- قال مسؤول في سيئول اليوم الخميس إن الإدارة الأمريكية القادمة لـ جو بايدن تدرك تماما "إلحاح" القضايا النووية لكوريا الشمالية وأن كوريا الجنوبية مستعدة للعمل الوثيق مع واشنطن لوضع الإجراءات المضادة "الأكثر فاعلية" بمجرد تولي الحكومة الجديدة مهامها.

كثفت كوريا الشمالية مؤخرا من مساعيها لتعزيز ترسانتها النووية في مؤتمرها الحزبي الرئيسي الأخير فيما يبدو أنه يهدف إلى زيادة مستوى الرهان قبل تنصيب الرئيس المنتخب بايدن المقرر في 20 يناير.

في المؤتمر الثامن لحزب العمال الذي عقد لأكثر من أسبوع حتى يوم الثلاثاء، وصف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون الولايات المتحدة بأنها "العدو الرئيسي الأول لكوريا الشمالية" وتعهد بتعزيز ترسانته النووية.

وتفاخر كيم أيضا بغواصة جديدة تعمل بالطاقة النووية قيد التطوير وأمر بتحسين قدرات الضربات الصاروخية التي تستهدف أهدافا في مدى 15,000 كيلومتر، ويبدو أنها تهدف إلى الوصول إلى البر الرئيسي للولايات المتحدة.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية للصحفيين طلب عدم الكشف عن هويته "القضية النووية لكوريا الشمالية مشكلة متصاعدة ... إدارة بايدن تدرك تماما مدى إلحاحها في مختلف الجوانب."

وذكر "بمجرد تولي حكومة بايدن مهامها، نعتزم العمل معها عن كثب لصياغة السياسة الأكثر فاعلية تجاه كوريا الشمالية في أقرب وقت ممكن وبسرعة."

وتتطلع سيئول إلى خلق فرص جديدة مع إدارة بايدن الجديدة لاستئناف الدبلوماسية النووية مع بيونغ يانغ وكذلك التعاون المتوقف بين الكوريتين.

وقال المسؤول "سننسق مع إدارة بايدن حتى يتسنى لواشنطن معالجة كوريا الشمالية وقضيتها النووية كواحدة من أولوياتها"، مشيرا إلى أملهم في أن يكون عام 2021 "وقتا مناسبا" لزخم جديد.

لا تزال المفاوضات النووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في طريق مسدود بعد انهيار قمة هانوي بين الزعيم كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب دون اتفاق.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك