Go to Contents Go to Navigation

وزارة الخارجية: إبعاد السفينة اليابانية من المنطقة الاقتصادية الخالصة «تطبيق شرعي للقانون»

كوريا والعالم 2021.01.12 21:00
وزارة الخارجية: إبعاد السفينة اليابانية من المنطقة الاقتصادية الخالصة «تطبيق شرعي للقانون» - 1

سيئول، 12 يناير (يونهاب) -- دافعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الثلاثاء عن مطالبة كوريا الجنوبية هذا الأسبوع لسفينة مسح يابانية بوقف أنشطتها ومغادرة المنطقة الاقتصادية الخالصة للبلاد، ووصفته بأنه عمل «شرعي» لإنفاذ القانون.

وفي يوم الاثنين الماضي، طلب خفر السواحل الكوري من سفينة يابانية مغادرة المنطقة، بعد رصده للسفينة وهي تجري أنشطة بحثية دون موافقة مسبقة من سيئول، في المياه قبالة جزيرة "جيجو"، وفقًا لتقارير إعلامية.

وجاء الحادث وسط تصاعد التوترات بين سيئول وطوكيو بشأن الخلافات المزمنة حول الاسترقاق الجنسي والعمل القسري في زمن الحرب، إضافة إلى قيود التصدير.

وصرح المتحدث باسم الوزارة "تشوي يونغ-سام" في إفادة صحفية دورية بأن «حكومتنا تقوم بانتظام بالأنشطة في المياه الخاضعة لولاية حكومتنا، كجزء من التطبيق الشرعي للقانون، بما يتماشى مع القوانين ذات الصلة والدولية».

وأضاف: «ووفقًا للسلطات الكورية، نحكم على أن الموقع الذي أجرت فيه السفينة أنشطة المسح يقع في المنطقة الاقتصادية الخالصة الخاصة بنا».

وبعد طلب خفر السواحل، قدمت طوكيو شكوى إلى سيئول بشأن الحادث من خلال قناة دبلوماسية، حيث تدعي أن المنطقة تقع في المنطقة الاقتصادية الخالصة الخاصة بها، وفقًا لوكالة الأنباء اليابانية "كيودو".

وقال مسؤول بالوزارة إن الحكومة أوضحت للجانب الياباني أن أي مسح بحري في المنطقة المتداخلة يحتاج إلى موافقة سيئول مسبقًا.

ويُذكر أنَّ المنطقة الاقتصادية الخالصة هي منطقة بحرية يتمتع فيها أي بلد بحقوق خاصة، فيما يتعلق باستكشاف واستخدام الموارد البحرية، وهي تمتد إلى مسافة 200 ميل بحري من الشاطئ.

وبالنسبة لليابان، يقع الموقع على بعد 139 ميلًا بحريًّا غرب الجزر قبالة الساحل الغربي لمدينة "ناغازاكي".

وقد وقع حادث مماثل في أغسطس من العام الماضي، عندما اكتشف خفر السواحل الكوري الجنوبي سفينة مسح يابانية في المنطقة الاقتصادية الخالصة.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك