Go to Contents Go to Navigation

أصحاب المقاهي والحانات ومقاهي الإنترنت ينضمون إلى حملة الاحتجاجات على قيود كورونا الحكومية

اجتماعية 2021.01.06 14:53
أصحاب المقاهي والحانات ومقاهي الإنترنت ينضمون إلى حملة الاحتجاجات على قيود كورونا الحكومية - 1

سيئول، 6 يناير (يونهاب)-- ينضم أصحاب المقاهي والحانات ومقاهي الإنترنت إلى القائمة المتزايدة لأصحاب الأعمال المعترضين على القيود التي تفرضها الحكومة للتحكم في فيروس كورونا المستجد، مع قيام أصحاب المتاجر بإضاءة لافتات متاجرهم وتنظيم مظاهرات وتقديم التماسات إلى المحكمة الدستورية.

ويقول ملاك هذه الأعمال إن القيود تفرض بشكل يفتقر إلى الإنصاف، حيث يُسمح لبعض الأعمال بإعادة فتح أبوابها ولا يسمح للبعض الأخر، وبدون أي تعهدات تخص تعويضات مناسبة على الخسائر المتكبدة.

وتتزايد الشكاوى منذ قررت الحكومة تمديد تطبيق المستوى 2.5 للتباعد الاجتماعي في منطقة سيئول وضواحيها حتى يوم 17 يناير، مع استثناء بعض الأعمال، بما يشمل مراكز التعليم الخاصة الصغيرة، ومعاهد البالية والتايكندو، والتي يسمح لها حاليا باستئناف نشاطها ولكن بشرط ألا يزيد عدد المشاركين في كل دورة عن 9 أطفال.

"بعدما رأيت كيف خففت الحكومة القيود المفروضة على عمل معاهد التايكندو استجابة لاحتجاجات أصحابها، قررت أن ملاك المقاهي يجب أن يكون لهم من يمثلهم أيضا"، وفقا لما ذكره كو جانغ-سو الذي أسس مؤخرا مجموعة عبر الإنترنت لتمثل مالكي المقاهي في جميع أنحاء البلاد.

وبلغ عدد المنضمين للمجموعة أكثر من 1,800 عضو خلال 3 أيام من تأسيسها. وسرعان ما قاموا بتقديم التماس إلى وزارة الصحة ويخططون لعقد مظاهرات فردية أمام الجمعية الوطنية في سيئول والمجمع الحكومي في مدينة سيجونغ.

ويسمح مستوى التباعد الاجتماعي المفروض حاليا للمقاهي بتقديم خدمتي التوصيل والتسليم وحسب. بينما يسمح للمطاعم بالعمل حتى التاسعة مساءً.

يوم الثلاثاء، انضم العديد من مالكي الحانات ومقاهي الإنترنت إلى مجموعة مدنية مؤثرة، وهي "التضامن الشعبي من أجل الديمقراطية التشاركية" لرفع التماس ضد الحكومة في المحكمة الدستورية.

وادعوا في الالتماس أن القيود المفروضة تنتهك حقوق ملكية أصحاب الأعمال الصغيرة وحقهم في المساواة وطالبت الحكومة والبرلمان بوضع تدابير لتعويضهم بشكل مناسب عن خسارتهم.

وحذرت المجموعة المدنية كذلك من اتخاذ المزيد من الإجراءات القانونية، بما يشمل دعاوى إدارية بالتشاور مع أصحاب الصالات الرياضية وغيرهم من أصحاب الأعمال.

وقد قال يوم الثلاثاء حوالي 700 مالك لحانات وملاهي ليلية في كوانغجو، على بعد 329 كيلومترا جنوب سيئول إنهم سيفتحون الأبواب ويضيئون اللافتات، دون استقبال زبائن، كوسيلة لإظهار الاعتراض.

أقرت الحكومة الشكاوى، وصرحت بأن هناك حاجة لإجراء تعديلات بمجرد أن تحقق تدابير التباعد الاجتماعي الحالية التأثير المطلوب.

"نأسف لأصحاب الأعمال الصغيرة الذين يعانون بشدة بسبب القيود المفروضة على أعمالهم"، وفقا لما أفاد به سون يونغ-ريه المتحدث باسم وزارة الصحة أمام الصحفيين يوم أمس الثلاثاء.

وفي وقت سابق من الأسبوع الجاري، استأنف نحو 300 مالك صالة رياضية مغلقة في منطقة العاصمة أعمالهم، في تحد للقيود المفروضة، وفقا لاتحاد ملاك الصالات الرياضية.

وارتفع الغضب الشعبي بشدة بعد أن وُجد مالك صالة رياضية في الخمسينات من عمره في دايغو -على بعد 302 كيلومترا جنوب شرق سيئول- ميتا، فيما يبدو كحالة انتحار في أول يوم بالعام.

(انتهى)

أصحاب المقاهي والحانات ومقاهي الإنترنت ينضمون إلى حملة الاحتجاجات على قيود كورونا الحكومية - 2

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك