Go to Contents Go to Navigation

احتجاز ناقلة نفط كورية جنوبية من قبل الحرس الثوري الإيراني بحجة أنها سببت التلوث البيئي

جميع العناوين 2021.01.04 23:15

سيئول، 4 يناير (يونهاب) -- زعمت الشركة المالكة لناقلة النفط الكورية الجنوبية التي احتجزها الحرس الثوري الإيراني بحجة أنها سببت التلوث البيئي اليوم الاثنين أن الحرس الثوري الإيراني تواصل مع ناقلة النفط الكورية الجنوبية أثناء إبحارها في المياه الدولية، وأنها لم تتسبب في الثلوث البيئي.

وقال مسؤول في شركة "دي إم شيبينغ"، المالكة لناقلة النفط التي تحمل اسم "هانكوك كيمي"، اليوم الاثنين إن الحرس الثوري الإيراني تواصل مع السفينة أثناء إبحارها في أعالي البحار، أي في المياه الدولية.

وأضاف المسؤول: "في حوالي الساعة 11 صباحًا (بتوقيت إيران، أو الساعة 4 بعد الظهر بتوقيت كوريا الجنوبية) اتصل جندي من الحرس الثوري الإيراني بقبطان ناقلة النفط، وقال في الاتصال إنه سيصعد على متن السفينة، وصعد الجنود من الحرس الثوري الإيراني على متن السفينة حوالي الساعة 11:30 صباحًا (بتوقيت إيران)".

وصرحت شركة "دي إم شيبينغ" بأن الحرس الثوري الإيراني طلب من ناقلة "هانكوك كيمي" الخضوع للتفتيش في المياه الإيرانية.

وقال المسؤول إن قبطان السفينة سأل "لماذا علينا أن نذهب إلى المياه الإيرانية"، لكنه لم يتمكن من الاستماع إلى الإجابة.

ووفقًا لما ذكرته شركة "دي إم شيبينغ"، فقد كان على متن السفينة 20 شخصًا، من بينهم 5 بحارة كوريين و11 من ميانمار واثنين من إندونيسيا واثنين من فيتنام.

يذكر أن ناقلة النفط "هانكوك كيمي" تحمل ثلاثة أنواع من المواد الكيماوية، من بينها الميثانول، وقد غادرت من ميناء الجبيل بالمملكة العربية السعودية.

(انتهى)

antar@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك