Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الرئيس مون يعتذر عن "الارتباك" الذي تسبب فيه الإجراء التأديبي ضد المدعي العام

جميع العناوين 2020.12.25 16:34
(جديد) الرئيس مون يعتذر عن "الارتباك" الذي تسبب فيه الإجراء التأديبي ضد المدعي العام - 1

سيئول، 25 ديسمبر(يونهاب) -- اعتذر الرئيس مون جيه-إن للأمة اليوم الجمعة للتسبب في "إزعاج وارتباك" فيما يتعلق بإيقاف المدعي العام ثم إعادته إلى منصبه بعد ذلك من قبل محكمة.

وقال الرئيس مون إنه "يحترم" قرار المحكمة الذي صدر يوم أمس الخميس بإعادة المدعي العام يون سوك-يول إلى منصبه، وفقا لما ذكره المتحدث باسم مكتب الرئاسة كانغ مين-سوك.

ونُقل عن الرئيس قوله "في نهاية المطاف، بصفتي الشخص الذي يتمتع بسلطة البت في شؤون الموظفين، أقدم اعتذارا عن التسبب في الإزعاج والارتباك للشعب".

وفاز "يون" بأمر قضائي ضد قرار وزارة العدل بتعليق عمله لمدة شهرين بسبب أربع تهم تتعلق بسوء السلوك المزعوم، بما في ذلك مراقبة القضاة الذين ينظرون في قضايا تتعلق بوزير العدل السابق "جو كوك" وبعض المسؤولين الرئاسيين. وقد صدق الرئيس مون على الفور على هذا القرار في الأسبوع الماضي.

وقال الرئيس "آمل في أن تكون هذه فرصة للنيابة العامة للتفكير في الممارسة العادلة والمنضبطة لسلطاتها، مع وضع حكم المحكمة في الاعتبار".

وأضاف "يجب على وزارة العدل والنيابة العامة اتخاذ الخطوات التالية في إصلاح النيابة العامة، دون عوائق، من خلال علاقة تعاونية مستقرة".

وقد وجه قرار يوم الخميس الصدار عن محكمة سيئول الإدارية ضربة إلى وزيرة العدل تشو مي-إيه التي كانت على خلاف مع "يون" منذ شهور بشأن إصلاحات النيابة العامة والتحقيقات الحساسة سياسيا.

وناقشت المحكمة ما إذا كان التعليق قد تسبب في "ضرر لا يمكن إصلاحه"، وكيف يؤثر على المصلحة العامة وما إذا كانت هناك عيوب إجرائية في العملية التي أدت إلى الإجراء التأديبي.

وأصدرت المحكمة نفسها أمرا قضائيا أوليا في 1 ديسمبر بوقف عزله المؤقت الذي فرضته الوزيرة تشو، لكن الوزارة شرعت في عقد لجنة تأديبية وقررت في النهاية تعليقه لمدة شهرين.

ومن المقرر أن تنتهي فترة ولاية "يون" التي تبلغ عامين في يوليو من العام المقبل.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك