Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الحكم بالسجن أربع سنوات على زوجة وزير العدل بسبب فضيحة تزوير شهادات أكاديمية

سياسة 2020.12.23 21:12
(جديد) الحكم بالسجن أربع سنوات على زوجة وزير العدل بسبب فضيحة تزوير شهادات أكاديمية - 1

سيئول، 23 ديسمبر (يونهاب)-- حكمت محكمة في سيئول اليوم الأربعاء على زوجة وزير العدل السابق جو-كوك بالسجن لمدة أربع سنوات بتهمة الاحتيال الأكاديمي وسوء السلوك المالي.

وقد حكمت محكمة وسط سيئول بالسجن بالإضافة إلى غرامة تبلغ 500 مليون وون (451,100 دولار) ومصادرة قدرها 140 مليون وون، على جيونغ كيونغ-شيم، زوجة السكرتير الرئاسي السابق للشؤون المدنية والمساعد المقرب من الرئيس مون جيه-إن.

كما أمرت المحكمة بسجن جيونغ على نحو فوري.

وقد وُجهت إلى جيونغ (58 عاما) الأستاذة في جامعة دونغ يانغ في نوفمبر من العام الماضي 15 تهمة متلعلقة بقبول ابنتها في الجامعة واستثمارات مشكوك فيها في صندوق الأسهم الخاصة.

وتواجه جيونغ تهمة بالتورط في تزوير مستندات بين عامي 2013 و2014 بما يشمل شهادة جامعية من أجل قبول ابنتها في كلية الطب. كما تم اتهامها بالاستثمار في صندوق الأسهم الخاصة باستخدام اسم شخص آخر، لتجاوز المبادئ الأخلاقية الخاصة بالموظفين العموميين واختلاس حوالي 150 مليون وون من خلال عقد استشاري مزيف.

وجدت المحكمة أن جيونغ مذنبة في جميع التهم الأكاديمية وبعض التهم المالية الموجهة إليها.

وقالت المحكمة إن جيونغ تواطأت مع زوجها لتزوير شهادة أكاديمية لابنتهما، وادعت كذبا أن ابنتها شاركت في مؤتمر أكاديمي دولي عقد في في كلية الحقوق بجامعة سيئول الوطنية في مايو من عام 2009.

وأضافت أن جو أيضا شارك في تزوير شهادة تدريب لابنته في فندق ببوسان، تم استخدامها لقبولها في الجامعة.

وقالت المحكمة أيضا أنه من الواضح بشكل كاف أن جيونغ قامت بتزوير شهادة من جامعة دونغ يانغ من أجل التحاق ابنتها بالجامعة. وحكمت بأن جيونغ انتهكت إجراءات القبول في كلية الطب بجامعة سيئول عن طريق تقديم وثائق ومؤهلات مزورة.

"لم تعترف جيونغ قط بسوء سلوكها وتسببت في آلام نفسية لمن يقولون الحقيقية. طبيعة جرائمها جادة وحصلت ابنتها على بعض المنافع الفعلية فيما يتعلق بإجراءات القبول، ما تسبب إلى نتائج غير عادلة لغيرها من المرشحين الناجحين"، وفقا للمحكمة.

وقالت إنها مسؤولة بشدة عن إحداث عواقب سلبية وخيانة إيمان المجتمع وتوقعاته فيما يتعلق بنظام القبول الجامعي.

واتهمت جيونغ أيضا بتورطها في إتلاف الأدلة بتقديم توجيهات إلى مدير أصولها بإخفاء جهاز الكمبيوتر الشخصي الخاص بها وحذف المستندات المتعلقة بصندوق الأسهم الخاصة.

ولكن المحكمة قالت إنه لا يمكن معاقبتها على تهم تدمير الأدلة واختلاس الأموال.

ووجدت المحكمة أنها مذنبة بارتكاب أنشطة استثمارات غير مشروعة في صندوق الأموال الخاصة باستخدام معلومات لم يكشف عنها، وكسبت أرباحا من الاستثمارات وفتح حساب مزيف لإخفاء أصولها، قائلة إن مثل هذه السلوكيات تعد جريمة خطيرة تعطل نظام السوق.

وقد أنكرت جيونغ خلال جلسات المحكمة جميع التهم الموجهة إليها، وادعت أن السجلات الأكاديمية الخاصة بابنتها كانت مبالغا فيها وحسب لا مزورة وأن استثمارها في صندوق الأسهم الخاصة لم يكن استثمارا بل قرضا بسيطا.

وقد طالب المدعون في الجلسة السابقة بتاريخ الخامس من نوفمبر بسجن جيونغ لمدة سبع سنوات وتغريمها 900 مليون وون ومصادرة 160 مليون وون.

وقد اتهم جو، الذي استقال من منصبه كوزير للعدل في أكتوبر الماضي بعد شهر واحد من تعيينه بعدة تهم بما يشمل الرشوة فما يتعلق بالشهادات الأكاديمية والمنحة الدراسية لابنته فضلاً عن استثمارات عائلته في الأسهم الخاصة المشبوهة.

ومن جانبها أعربت جيونغ بشكل فوري عن نيتها استئناف القضية من خلال محاميها.

وفي هذا الصدد قال محاميها كيم تشيل-جون "نشعر بالحرج الشديد من قرار اليوم"، مشيرا إلى أن القرار يبدو أنه يحتوي على كثير من الأحكام المسبقة والتكهنات والتحيز.

وصرح جو أيضا بأنه أصاب بالصدمة من القرار.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك