Go to Contents Go to Navigation

وزارة الوحدة: المخاوف المثارة حول حظر إرسال المنشورات إلى الشمال ترجع إلى نقص الفهم الدقيق للتشريع

كوريا الشمالية 2020.12.21 16:20
وزارة الوحدة: المخاوف المثارة حول حظر إرسال المنشورات إلى الشمال ترجع إلى نقص الفهم الدقيق للتشريع - 1

سيئول، 21 ديسمبر (يونهاب)-- أفادت وزارة الوحدة اليوم الاثنين بأن المخاوف المثارة حول التشريع الكوري الجنوبي الأخير الخاص بحظر إرسال المنشورات المناهضة لبيونغ يانغ إلى الشمال يرجع إلى نقص فهم التدبير.

وقد مرر الحزب الحاكم الأسبوع الماضي حظر إرسال المنشورات في الجمعية الوطنية، بعد أن أنهى بالقوة تعطيل حزب المعارضة الرئيسي الذي يعترض على مشروع القانون، على الرغم من مخاوف من أن الحظر يقوض الحق في حرية التعبير.

ويدعي الحزب الحاكم والحكومة أن التشريع ضروري لحماية حياة المواطنين المقيمين بالمناطق الحدودية وسلامتهم، نظرا لأن هذه المنشورات قد تدفع الشمال إلى القيام بتصرفات هجومية، مثل فتح النار لإسقاط البالونات المحملة بالمنشورات.

"نعتقد أنه في هذا الوضع الذي لا يتوفر فيه فهم دقيق للتشريع، أثيرت بعض الآراء غير المتوازنة في الداخل والخارج"، وفقا لما أفادت به الوزارة. وأضافت "سنعزز الاتصالات مع المسؤولين والمنظمات ذات الصلة في الداخل والخارج ونسعى لتحقيق فهم أوسع".

وأعرب الكثير من المنتقدين بما يشمل برلمانيين أمريكيين وجماعات حقوق إنسان دولية عن قلقها من أن مشروع القانون قد يضر بحرية التعبير ويقوض مجهودات إرسال المعلومات الخارجية إلى الشمال المنعزل.

ودعا توماس أوجيا كوينتانا مقرر الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الشمال سيئول إلى إعادة النظر في التشريع قبل دخوله في حيز التنفيذ. ومن جانبها أعربت وزارة الوحدة عن أسفها إزاء الطلب قائلة إن الحظر تم تشريعه وفقا للإجراءات الديمقراطية.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك