Go to Contents Go to Navigation

رئيس وزراء كوريا الشمالية يدعو إلى بناء المنطقة السياحية في جبل كوم كانغ «على طريقتنا الخاصة»

كوريا الشمالية 2020.12.20 10:32
رئيس وزراء كوريا الشمالية يدعو إلى بناء المنطقة السياحية في جبل كوم كانغ «على طريقتنا الخاصة» - 1

سيئول، 20 ديسمبر (يونهاب) -- زار رئيس وزراء كوريا الشمالية "كيم دوك-هون" منطقة جبل "كوم كانغ" على الساحل الشرقي للبلاد، ودعا إلى بناء منطقة سياحية دولية وحديثة وشاملة «على طريقتنا الخاصة»، وفقًا لوسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية اليوم الأحد.

وتشير الزيارة، التي تأتي على الرغم من جهود كوريا الشمالية لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، إلى أن كوريا الشمالية قد تسعى إلى تطوير المنتجع الجبلي بصورة جادة، في إطار خطة التنمية الاقتصادية الخمسية الجديدة، التي يُتوقع الكشف عنها في مؤتمر حزب العمال المقرر عقده في الشهر المقبل.

وقالت وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية إن رئيس الوزراء "كيم" دعا إلى المضي قدمًا في مشروع التنمية، لتحويل منطقة جبل "كوم كانغ" إلى منطقة سياحية وثقافية دولية، حديثة وشاملة، بموجب خطط سنوية ومرحلية.

وقالت الوكالة إنَّ "كيم" شدد على ضرورة بناء المنطقة السياحية على «طريقتنا الخاصة التي تجمع بين الطابع الوطني والحداثة، مع تحقيق الانسجام مع المناظر الطبيعية لجبل الماس، لتحويل جبل الأمة الشهير إلى جبل معروف بخدمة الشعب، ومنتجع ثقافي يحسده العالم كله».

وأضافت أن "كيم" ناقش أيضًا «الأمور الفنية»، النابعة من التأمل في آراء الحزب الحاكم، وتلبية الحاجات الثقافية للشعب، في «الخطة الرئيسية» لتنمية المنطقة.

وقد تم إطلاق برنامج الجولات السياحية إلى جبل "كوم كانغ" في عام 1998، وكان من مشروعات التعاون الكبرى بين الكوريتين، حتى تم تعليقه في عام 2008 بعد مقتل سائحة كورية جنوبية برصاص حارس كوري شمالي.

وفي سبتمبر 2018، وافق رئيس كوريا الجنوبية "مون جيه-إن" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" على استئناف برنامج الجولات السياحية إلى جبل "كوم كانغ" بمجرد استيفاء الشروط. وفي كلمته بمناسبة رأس العام الماضي، قال الزعيم "كيم" إنه مستعد لاستئناف المشروع المشترك دون شروط مسبقة.

لكنَّ كوريا الشمالية سعت إلى تحويل المنطقة إلى منطقة سياحية دولية، منذ أن أمر الزعيم "كيم" بإزالة جميع المنشآت التي بنتها كوريا الجنوبية والتي وصفها بأنها "ذات منظر غير سار" هناك في أكتوبر 2019، قائلًا إن كوريا الشمالية يجب ألا تعتمد على سيئول في البناء والتطوير.

وقد حاولت كوريا الجنوبية أن تعقد اجتماعات وجهًا لوجه مع كوريا الشمالية لحل القضايا ذات الصلة، لكن كوريا الشمالية أصرَّت على إجراء المناقشات الكتابية. وفي أواخر يناير، أخطر الشمال الجنوب بأنه سيعلق إزالة المنشآت، وسط المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك