Go to Contents Go to Navigation

(جديد2) بيغون يؤكد تطلعه إلى «التعاون الوثيق» مع كوريا الجنوبية قبل تنصيب بايدن رئيسًا للولايات المتحدة

كوريا والعالم 2020.12.09 18:51

سيئول، 9 ديسمبر (يونهاب) -- قال نائب وزير الخارجية الأمريكي "ستيفن بيغون" اليوم الأربعاء إنه يتطلع إلى «التعاون الوثيق مع كوريا الجنوبية في الأسابيع والأشهر المقبلة»، حيث تسعى سيئول إلى إعادة تفعيل الدبلوماسية النووية مع كوريا الشمالية، عندما تتولى إدارة "جو بايدن" السلطة في الولايات المتحدة الشهر المقبل.

وأدلى "بيغون" بهذه التصريحات خلال محادثاته مع النائب الأول لوزيرة الخارجية "تشوي جونغ-كون"، حيث بدأ أجندته الرسمية هنا فيما يمكن أن تكون زيارته الأخيرة إلى سيئول بصفته الرجل الثاني في وزارة الخارجية وكبير المفاوضين النوويين.

وقبل ساعات من الاجتماع، وجهت "كيم يو-جونغ"، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون"، نقدًا لاذعًا لتصريحات وزيرة الخارجية الكورية "كانغ كيونغ-هوا" بشأن حالة فيروس كورونا في كوريا الشمالية.

وقال "بيغون" في بداية المحادثات مع "تشوي": «لقد أنجزنا الكثير من العمل الرائع معًا، وهناك الكثير من العمل العظيم في انتظار الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية».

وأضاف: «أتطلع إلى استمرار التعاون الوثيق معكم ومع فريقكم في الأسابيع والأشهر المقبلة».

وقد امتنع "بيغون" عن أي تصريحات مفتوحة بشأن قضايا كوريا الشمالية، قائلًا إنه سيقدم ملاحظات مفصلة عن «ما نحن فيه اليوم» خلال محاضرته التي سيلقيها في مركز أبحاث محلي غدًا الخميس.

وقال "بيغون": «دعني أقول فقط في تلك الملاحظات إنني أتطلع إلى التحدث عن التعاون الكبير بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ليس فقط في قضايا التحالف، ولكن أيضًا في العلاقات مع كوريا الشمالية وكذلك مكافحة جائحة كوفيد-19 والتعافي منه».

وأكد "تشوي" على الجهود التي يبذلها البلدان منذ سنوات لرسم مسار «لا رجوع فيه» نحو إقامة السلام في شبه الجزيرة المنقسمة.

وقال "تشوي": «خلال فترة خدمتكم في العامين الماضيين أو ما يزيد، أنجزت إدارة "ترامب" وإدارة "مون" الكثير. وبدأت كل من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ما أعتبره طريقًا لا رجوع فيه نحو صنع السلام في شبه الجزيرة الكورية».

وأضاف: «أنا متأكد من أنَّ كوريا الشمالية تعرف هذا جيدًا كما نعرفه. والسعي إلى تحقيق الأهداف العليا جعل تحالفنا أقوى. نحن ركيزة صلبة للسلام والأمن في شمال شرق آسيا».

كما طلب "تشوي" من "بيغون" أن يلعب دور «الجسر»، لضمان استمرار الإنجازات في التعاون الثنائي في ظل الحكومة الأمريكية المقبلة.

وفيما يتعلق بالإنجازات، أشار "تشوي" إلى التقدم الذي تحقق في عملية السلام في كوريا، والأرضية المشتركة بين سياسة الجنوب الجديدة لسيئول واستراتيجية الهند والمحيط الهادئ لواشنطن، وجهود مكافحة الفيروس.

وقال "بيغون" إنه «بغض النظر عن تغيير الحكومة»، فإن الثقة بين سيئول وواشنطن ستظل قوية، ودعا إلى بذل أفضل الجهود لإدارة مستقرة للوضع في شبه الجزيرة الكورية وقضايا التحالف المعلقة، حسبما ذكرت وزارة الخارجية.

وخلال محادثاته مع كبير المبعوثين النوويين لسيئول "لي دو-هون"، في وقت لاحق من نفس اليوم، أشاد "بيغون" بزعماء الكوريتين والولايات المتحدة لاستعدادهم «للخروج عن المعايير المتوقعة».

وقال: «إن عملنا معًا على مدار عامين ونصف العام هو قصة قيادة الرئيس "مون" والرئيس "ترامب" والرئيس "كيم جونغ-أون"، القادة الراغبين في الخروج من المعايير المتوقعة، من خلال المشاركة على مستوى القادة، ومحاولة دفع رؤية جديدة جريئة، وهي رؤية ما زلنا نعمل عليها كثيرًا ولم ننته منها».

وأضاف: «لكنها أيضًا قصة حليفين، الولايات المتحدة وجمهورية كوريا، اللذين عملا طوال 70 عامًا جنبًا إلى جنب لدفع السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، ويأملان في توسيع هذا الرخاء والاستقرار إلى الشمال».

وقال "لي" إن الوضع في شبه الجزيرة الكورية كان «جولات متفرقة من الصعود والهبوط»، بينما أشاد بسعي الحلفاء إلى الحوار مع الشمال والتنسيق «السلس» فيما بينهم.

ويخطط "بيغون" و"لي" لتناول العشاء معًا.

وقبل زيارة "بيغون" إلى وزارة الخارجية، انتقدت "كيم" –شقيقة الزعيم الكوري الشمالي– تعليق وزير الخارجية "كانغ" الأخير بأن ادعاء بيونغ يانغ بعدم وجود حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد يصعب تصديقه. وحذرت "كيم" الوزيرة "كانغ" من أنها «قد تضطر إلى دفع الثمن الباهظ مقابل ذلك».

وفي أثناء إقامته في سيئول، يخطط نائب الوزير أيضًا للقاء مسؤولين كبار آخرين، حيث سيتناول الإفطار غدًا الخميس مع وزير الوحدة "لي إن-يونغ"، كما يتوقع أن يلتقي بمسؤولين رئاسيين رفيعي المستوى، و"كينت هارستيدت"، المبعوث السويدي الخاص لشؤون شبه الجزيرة الكورية.

وتخطط وزيرة الخارجية يوم الجمعة إلى عقد مأدبة عشاء على شرف "بيغون" في مقر إقامتها الرسمي.

وسيغادر "بيغون" إلى الولايات المتحدة صباح السبت المقبل.

(انتهى)

(جديد2) بيغون يؤكد تطلعه إلى «التعاون الوثيق» مع كوريا الجنوبية قبل تنصيب بايدن رئيسًا للولايات المتحدة - 1
(جديد2) بيغون يؤكد تطلعه إلى «التعاون الوثيق» مع كوريا الجنوبية قبل تنصيب بايدن رئيسًا للولايات المتحدة - 2

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك