Go to Contents Go to Navigation

(جديد) الرئيس مون يعتذر عن «الارتباك» المتعلق بحملة إصلاح النيابة

جميع العناوين 2020.12.07 18:15

سيئول، 7 ديسمبر (يونهاب) -- قدم الرئيس "مون جيه-إن" اعتذارًا علنيًّا اليوم الاثنين عن "الارتباك" الناجم عن جهود إدارته لإصلاح مؤسسات السلطة، وخاصة النيابة العامة.

وأعرب عن أمله في أن تكون هذه «آخر الآلام» في جهود الإصلاح الديمقراطي.

وكان الرئيس على ما يبدو يتناول النزاع بين وزيرة العدل "تشو مي-إيه" والمدعي العام "يون سوك-يول".

وقال الرئيس أمام المراسلين والمصورين قبل لقائه الأسبوعي مع كبار مساعديه: «أنا آسف للغاية كرئيس للوضع السياسي المربك الذي أقلق المواطنين في حين أنهم في حاجة إلى توحيد قلوبهم لمواجهة كوفيد-19 والالتفات لسبل عيشهم».

وأضاف: «إذا حُلَّت المشكلة عن طريق الإجراءات والعمليات الديمقراطية، فسوف تترسخ الديمقراطية».

وجاءت تصريحاته في الوقت الذي يستعد فيه الحزب الديمقراطي الحاكم، الذي يشغل أغلبية المقاعد البرلمانية، لإقرار مجموعة من التشريعات لنقل المزيد من سلطات التحقيق إلى الشرطة، وإصلاح وكالة الاستخبارات الوطنية.

وقال الحزب إنه سيمهد الطريق لإطلاق الوكالة المستقلة المكلفة بالنظر في فساد كبار المسؤولين الحكوميين بأي ثمن قبل انتهاء الدورة البرلمانية العادية في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وقال "مون" إن كوريا الجنوبية تواجه أخيرًا فرصة لإحداث «إصلاح منهجي» لمؤسسات السلطة القوية في البلاد التي كثيرًا ما تتهم بالتأثير السياسي.

وأضاف أن البلاد تتجه نحو مرحلة لحل «المهمة الأخيرة» التي لم تفعلها ديمقراطيتها منذ فترة طويلة.

وشدد على أن «إصلاح مؤسسات السلطة القوية هو أحد أكبر المهام المتبقية».

وأعرب "مون" عن أمله في تمرير مشاريع قوانين الإصلاح ذات الصلة وإنشاء مكتب تحقيقات فساد كبار المسؤولين. وقال إن ذلك سيفتتح فصلًا جديدًا في ديمقراطية البلاد إذا تحقق.

وفي غضون ذلك، تسعى وزيرة العدل إلى اتخاذ إجراءات تأديبية ضد المدعي العام، متهمة إياه بارتكاب عدة تهم تخص سوء السلوك، ومن بينها التفتيش غير المشروع على القضاة الذين يتعاملون مع القضايا الحساسة سياسيًّا.

ونفى "يون" تلك المزاعم قائلًا إنها كانت مجرد جزء من عمل روتيني لفريق النيابة المختص قبل إجراء المحاكمات.

وفي نظر "تشو" والعديد من مسؤولي الكتلة الحاكمة الأخرى، يعترض "يون" علانية على حملة إصلاح النيابة عن طريق إساءة استغلال سلطته. وبالنسبة إلى أولئك الذين يدعمون "يون"، ومعظمهم من المحافظين، فهو محارب في الخطوط الأمامية للحرب ضد تحرك حكومة "مون" الأحادي الجانب لترويض النيابة.

(انتهى)

(جديد) الرئيس مون يعتذر عن «الارتباك» المتعلق بحملة إصلاح النيابة - 1
(جديد) الرئيس مون يعتذر عن «الارتباك» المتعلق بحملة إصلاح النيابة - 2

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك