Go to Contents Go to Navigation

العثور على مساعد رئيس الحزب الحاكم ميتا وسط خضوعه لتحقيقات في النيابة

سياسة 2020.12.04 10:53
العثور على مساعد رئيس الحزب الحاكم ميتا وسط خضوعه لتحقيقات في النيابة - 1

سيئول، 4 ديسمبر(يونهاب)-- أفادت النيابة العامة بأن مساعد مقرب من رئيس الحزب الديمقراطي الحاكم لي ناك-يون وُجد ميتا، في الوقت الذي يخضع فيه لتحقيق بسبب انتهاك مزعوم لقانون التمويل السياسي.

عثرت الشرطة على الجثة في مبنى بالقرب من مكتب النيابة العامة لمنطقة سيئول المركزية جنوب سيئول حوالي الساعة 9:15 مساء يوم الخميس، بعد أن أبلغت أسرته عن أنه مفقود.

وخضع القتيل للتحقيق حتى السادسة والنصف مساء الخميس في مكتب النيابة ولم يظهر للخضوع لمزيد من التحقيقات بعد تناول العشاء. ويقال إن المسؤول البالغ من العمر 54 عاما من العمر، الذي يعمل في مكتب سكرتارية رئيس الحزب الحاكم أخبر أسرته بأنه "أسف" قبل أن يختفي.

افترضت الشرطة أنه انتحر وتحقق في الملابسات الدقيقة المحيطة بوفاته. ولم يُعثر معه على مذكرة انتحار.

وشغل المسؤول منصب مستشار خاص للشؤون السياسية للنائب لي عندما كان حاكم إقليم جولا الجنوبي في الفترة ما بين 2014 إلى 2017.

وفي الشهر الماضي، قدمت لجنة الانتخابات التابعة لحكومة سيئول بلاغا ضد شخصين بما يشمل القتيل لدى النيابة بتهمة مخالفة قانون التمويل السياسي.

واتُهم الرجلان بتلقي 115,000 وون(105 دولار أمريكي) شهريا، ما بين فبراير وحتى مايو من شركة "تراست آول" الشركة التي يعتقد أنها ذات صلة بفضيحة أوبتيموس. وكانت هذه الأموال تدفع بغرض إيجار طابعة متعددة الوظائف في مكتب حملة "لي" الذي فاز في الانتخابات البرلمانية في أبريل.

وتهز فضيحة أوبتيموس البلاد منذ عدة أشهر، وتمتد التحقيقات لتشمل الدائرة السياسية والمالية. وتتركز الفضيحة على مزاعم بأن شركة الأسهم الخاصة طلبت أموالا تبلغ قيمتها حوالي 1.2 تريليون وون من آلاف الأشخاص من أجل الاستثمار في مؤسسات عامة، لكنها في الواقع حولت معظم الأموال إلى الأصول الخطرة، ما تسبب في خسائر فادحة للمستثمرين.

وقالت النيابة في بيان "نشعر بأسف عميق على ما حدث، ونعبر عن تعازينا إلى أسرته".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك