Go to Contents Go to Navigation

ارتفاع قروض استئجار البيوت بوتيرة قياسية خلال العام الجاري

اجتماعية 2020.12.03 10:13
ارتفاع قروض استئجار البيوت بوتيرة قياسية خلال العام الجاري - 1

سيئول، 3 ديسمبر (يونهاب)-- شهدت البنوك الرئيسية في كوريا الجنوبية ارتفاع قروض استئجار البيوت بنظام "جونسيه" أو الوديعة المالية بوتيرة قياسية هذا العام في ظل ارتفاع أسعار الاستئجار من هذا النوع، وذلك وفقا للبيانات ذات الصلة.

وبلغت قروض الجونسيه التي قدمتها خمس مؤسسات مقرضة رئيسية في البلاد وهي بنك كيه بي كوكمين، بنك شينهان، بنك هانا، بنك ووري بنك إن إتش نونهيوب 103.3 تريليون وون (94 مليار دولار)، بحلول نهاية نوفمبر، مسجلة ارتفاعا بمقدار 23 تريليون وون مقارنة بالعام الماضي.

وتعد هذه المرة الاولى التي تتخطى فيها الزيادة السنوية في قروض الجونسيه 20 تريليون وون.

وتخطت قروض الجونسيه 80 تريليون وون في ديسمبر من عام 2019 قبل أن تتخطى حاجز 90 تريليونا في مايو من هذا العام و100 تريليون في أكتوبر.

يُشار إلى أن "جونسيه" يشير إلى نظام استئجار منازل فريد في كوريا الجنوبية، حيث يدفع المستأجر مبلغا كبيرا من المال في شكل وديعة مالية بدلا من دفع إيجار شهري. ويتربح المالك من المبلغ الكبير قبل إعادته بالكامل للمستأجر عند انتهاء فترة العقد.

ويأتي ارتفاع القروض من ارتفاع حاد في أسعار الجونسيه مدفوع بإجراءات حكومية هدفت لكبح ارتفاع أسعار المنازل، بما يشمل قواعد رهن عقاري أشد صرامة، ما نتج عنه ارتفاع في الطلب على استئجار البيوت بنظام الجونسيه في النصف الأول من العام.

وساء الوضع في النصف الثاني مع دخول ثلاث قوانين استئجار مثيرة للجدل في حيز التنفيذ في أواخر يوليو للمساعدة في استقرار أسعار المساكن المرتفعة من خلال حماية حقوق المستأجرين بشكل أفضل.

ودفع نقص المعروض من البيوت المتاحة للإيجار بنظام الجونسيه خاصة في منطقة سيئول إلى زيادة أسعار البيوت من هذا النوع.

تضمن القوانين صلاحية عقود إيجار المنازل لأربع سنوات وتحجيم الحد الأقصى لزيادة الإيجار بـ5%، عند تجديد العقد.

ووفقا لمصادر بالصناعة، ارتفع الطلب على قروض الجونسيه مؤخرا. وارتفعت قروض الجونسيه بأكثر من 2 تريليون وون للشهر الرابع على التوالي، لكن تباطأت إلى 1.6 تريليون وون في نوفمبر، حيث حجمت بعض البنوك قروض الأسر.

على الرغم من التدابير الحكومية الرامية لتحقيق الاستقرار في سوق العقارات، ارتفعت أسعار المساكن والإيجارات بشكل حاد في منطقة العاصمة، حيث يعيش نصف سكان كوريا البالغ عددهم 52 مليونا، ما أثار الاستياء العام من إدرة الرئيس مون جيه-إن.

(انتهى)

heal@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة اجتماعية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك