Go to Contents Go to Navigation

واشنطن تشيد بجهود كوريا الجنوبية واليابان لمعالجة الخلافات

كوريا والعالم 2020.12.02 19:52

سيئول، 2 ديسمبر (يونهاب) -- قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية اليوم الأربعاء إن الولايات المتحدة «تشعر بالأمل» بسبب الجهود الأخيرة التي بذلتها كوريا الجنوبية واليابان «لمعالجة خلافاتهما»، مشيرًا إلى الحاجة إلى التعاون الثلاثي ضد برامج الأسلحة النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

وأدلى "مارك نابر"، نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون كوريا واليابان في مكتب شؤون شرق آسيا والمحيط الهادئ بوزارة الخارجية الأمريكية، بهذا التصريح في ندوة عبر الإنترنت، في إشارة إلى سلسلة من الزيارات التي قام بها كبار المسؤولين الكوريين إلى اليابان، بمناسبة تولي إدارة "يوشيهيدي سوغا" السلطة في اليابان.

وقال "نابر": «تبعث المناقشات الصادقة الأخيرة التي أجرتها كوريا الجنوبية واليابان لمعالجة الخلافات على الأمل في إيجاد طريق للمضي قدمًا في بناء المزيد من العلاقات البناءة والمثمرة».

وفي الأسبوع الماضي، اختار الرئيس "مون جيه-إن" النائبَ السابق للحزب الحاكم "كانغ تشانغ-إيل"، سفيرًا جديدًا لكوريا الجنوبية في طوكيو، معربًا عن أمله في أن يلعب دورًا رئيسيًّا في تحسين العلاقات بين الدولتين الجارتين.

ويعكس اختيار "مون" لـ "كانغ"، الذي لديه شبكة واسعة من العلاقات الشخصية في اليابان، رغبة الرئيس في تطبيع العلاقات بين سيئول وطوكيو بالتعاون مع حكومة "سوغا"، وفقًا لمسؤول في المكتب الرئاسي.

وقد خاض الجانبان مواجهات دبلوماسية منذ فترة طويلة، بسبب قضية العمل القسري للعمال الكوريين في المناجم والمصانع والمنشآت اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال "نابر": «ستواصل الولايات المتحدة السعي إلى تحقيق الأمن الثنائي والثلاثي، والتعاون مع كوريا الجنوبية واليابان اعترافًا بالمصالح المشتركة بيننا، خاصة وأننا نسعى معًا لمواجهة التهديدات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية»، كما وصف التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بأنه «محور» السلام والأمن في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

كما استغل الدبلوماسي الأمريكي الندوة التي أقيمت اليوم للإشارة إلى استثمارات الشركات الأمريكية في كوريا الجنوبية على مدى عقود، قائلًا إنها «ساهمت في نمو بعض أكبر وأهم الصناعات» في كوريا الجنوبية.

وأضاف مشيرًا إلى الصين: «لا يمكن قول الشيء نفسه عن الصين، التي لديها استثمارات ضئيلة في كوريا الجنوبية تصل بالكاد إلى 3% من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر، بينما تصل نسبة استثمارات الولايات المتحدة إلى 15%».

وقد أقيمت الندوة بالاشتراك بين مؤسسة التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وجمعية قدامى المحاربين الكورية، للاحتفال بالذكرى السبعين لاندلاع الحرب الكورية التي وقعت بين 1950 و1953.

وقال وزير الدفاع "سوه ووك" في كلمته إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستحافظان على وضعية دفاعية مشتركة "صارمة"، وتعهد بمواصلة العمل من أجل نقل حق قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب من واشنطن إلى سيئول.

وقال قائد القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، الجنرال "روبرت أبرامز"، إن قيادة القوات المشتركة للبلدين «ملتزمة تمامًا بتوفير وضعية دفاعية جاهزة وصلبة وموثوق فيها».

(انتهى)

واشنطن تشيد بجهود كوريا الجنوبية واليابان لمعالجة الخلافات - 1

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك