Go to Contents Go to Navigation

وزير الخارجية الصيني يختتم زيارته إلى كوريا الجنوبية

كوريا والعالم 2020.11.27 22:42

سيئول، 27 نوفمبر (يونهاب) -- اختتم وزير الخارجية الصيني "وانغ يي" اليوم الجمعة زيارته التي استغرقت 3 أيام إلى كوريا الجنوبية، والتي تميزت بدبلوماسيته النشطة لتعزيز العلاقات بين البلدين، قبل تغيير الإدارة الأمريكية.

وأثناء وجوده في سيئول بعد زيارته إلى اليابان، قام "وانغ" بزيارة مجاملة إلى الرئيس "مون جيه-إن"، والتقى بوزيرة الخارجية "كانغ كيونغ-هوا" وأعضاء الحزب الحاكم، في مهمة دبلوماسية تهدف إلى تسليط الضوء على عزم بكين على ترسيخ التعاون الدبلوماسي والاقتصادي والثقافي مع سيئول.

وجاءت رحلته في الوقت الذي يسعى فيه الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن" إلى إعادة ربط التحالفات الأمريكية معًا لإعادة تأكيد قيادتها العالمية لمواجهة مجموعة كبيرة من التحديات العالمية، بما في ذلك الصعود المتزايد للصين.

وردًّا على سؤال من الصحفيين حول قول بعض المحللين إنَّ رحلته تأتي في سياق التنافس الصيني الأمريكي، قال "وانغ": «الولايات المتحدة ليست الدولة الوحيدة في هذا العالم». وأضاف: «هناك حوالي 190 دولة في العالم، وجميعها دول مستقلة. ومن بينها الصين وكوريا الجنوبية».

وفي تغريدة تزامنت مع رحلة "وانغ"، قال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "كال براون" إن دعاية الحزب الشيوعي الصيني «لا يمكن أن تدفن الحقيقة»، واتهم قادة الحزب بـ «تضليل شعبهم بشأن الحرب الكورية لتجنب مسؤولية».

وكان "براون" يشير إلى وصف بكين لحرب عامي 1950-1953 بأنها «حرب لمقاومة العدوان الأمريكي ولمساعدة كوريا»، وليس على أنها معركة أطلقها غزو كوريا الشمالية بدعم من الصين والاتحاد السوفيتي.

وقد أثارت زيارة "وانغ" الانتباه إلى ما إذا كانت رحلته ستسرع من جهود ترتيب زيارة الرئيس الصيني "شي جين بينغ" إلى البلاد.

وصرح "وانغ" للصحفيين في وقت لاحق بأن زيارة "شي" ستتم «بمجرد أن تستوي الشروط المناسبة»، مكررًا موقف بكين أنَّ الزعيم الصيني سيزور كوريا الجنوبية بمجرد أن تستقر أوضاع كوفيد-19.

وقال المكتب الرئاسي في بيان له إن "وانغ" أكد مجددًا خلال زيارة مجاملة قام بها للرئيس "مون" يوم الخميس، دعم الصين لتنمية العلاقات بين الكوريتين، وجهود سيئول لتعزيز السلام الدائم في شبه الجزيرة، وتعهد باستمرار تعاون بلاده.

وقال "مون" إن إدارته لن تدخر جهدًا لإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية، على الرغم من تعثر الحوار بين الكوريتين والجمود الذي طال أمده في المفاوضات النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ.

كما أشاد وزير الخارجية الصيني يوم الخميس بـ "متانة" و"حيوية" علاقات بلاده مع كوريا الجنوبية، مؤكدًا أن زيارته إلى كوريا الجنوبية في ظل وباء كوفيد-19 توضح مدى تقدير بكين للشراكة الثنائية.

وأضاف: «وبعد خوض محنة كوفيد-19، تظهر العلاقات الثنائية الآن قوة وحيوية أكبر».

من المتوقع أن يستمر التنافس الصيني الأمريكي على التجارة والقيادة التكنولوجية والأمن في ظل إدارة "بايدن" القادمة.

وتسعى سيئول جاهدة لرسم استراتيجية دبلوماسية متماسكة، لتنأى بنفسها عن المنافسة الجيوسياسية للقوى العظمى، بينما تسعى للحفاظ على تحالفها المستمر منذ عقود مع واشنطن، وشراكتها الاقتصادية مع بكين.

(انتهى)

وزير الخارجية الصيني يختتم زيارته إلى كوريا الجنوبية - 1

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك