Go to Contents Go to Navigation

(جديد) وزيرة العدل تأمر بإيقاف المدعي العام عن العمل وسط الخلاف حول الإصلاح والتحقيقات

سياسة 2020.11.24 23:11

سيئول، 24 نوفمبر (يونهاب) -- أمرت وزيرة العدل "تشو مي-إيه" اليوم الثلاثاء بإيقاف المدعي العام "يون سوك-يول" عن العمل في منصبه، في خطوة غير مسبوقة وسط الخلاف بين الطرفين حول إصلاح النيابة والتحقيقات المختلفة التي شملت مساعد "يون" وأفراد أسرته.

وقالت وزيرة العدل في إيجاز صحفي: «تحقق الوزارة في مختلف المزاعم المثارة ضد المدعي العام، واكتشفت بعض التصرفات السيئة الجسيمة».

ولتفسير قرارها بمنع "يون" من أداء وظيفته والسعي إلى اتخاذ إجراءات تأديبية ضده، أشارت الوزيرة إلى ما وصفته بأنه لقاء «غير لائق» مع مسؤول إعلامي، والتفتيش غير القانوني على القضاة المتورطين في قضايا مثيرة للجدل، والتدخل في تحقيقات النيابة لحماية المقربين منه، والإضرار بثقة الرأي العام والحياد السياسي للنيابة.

وقالت الوزيرة إن "يون" انتهك الأخلاقيات العامة عند اجتماعه مع "هونغ سوك-هيون"، رئيس شركة "جونغ آنغ" القابضة، وهي المجموعة الإعلامية التي تمتلك الصحيفة "جونغ آنغ إلبو" المحلية اليومية وقناة "JTBC"، في نوفمبر 2018، لأنه كان طرفًا في قضية يتم التحقيق فيها من قبل النيابة، وكان "يون" كبير المدعين في مكتب الادعاء في منطقة سيئول المركزية. ولم تقدم الوزيرة المزيد من التفاصيل.

كما قالت إن "يون" عرقل التحقيق القانوني الذي تقوم به الوزارة، عن طريق عدم الرد على الاستفسارات المكتوبة الموجهة إليه.

وقالت "تشو": «بصفتي وزيرة العدل التي تتمتع بأعلى سلطة للإشراف على النيابة، قررت أنه من غير المقبول السماح له بمواصلة واجبه».

وبعد وقت قصير من الإعلان المفاجئ، وصفه "يون" بأنه «غير عادل»، وقال إنه «سيتخذ إجراءات قانونية».

وقال "يون": «بعد التفكير في أفعالي السابقة، لم أفعل شيئًا أخجل منه بصفتي المدعي العام، وقد عملت بجد لحماية الحياد السياسي للنيابة».

وقد بدأ الاشتباك المستمر بين الوزارة والنيابة العامة إلى حد كبير في العام الماضي، بعد التحقيقات المثيرة للجدل مع وزير العدل السابق "جو كوك" وعائلته، وهو أحد المهندسين الرئيسيين لحملة الرئيس "مون" لإصلاح النيابة.

وكان إصلاح النيابة العامة ضمن الأجندة الرئيسية لإدارة "مون"، وسط التصور العام منذ مدة طويلة بأن النيابة العامة تمارس سلطات مفرطة، دون ضوابط وتوازنات كافية.

في الأشهر الأخيرة، اشتدت الاشتباكات بين "تشو" و"يون" بسبب سلسلة من التحقيقات، من بينها مخطط احتيال مالي في شركة "لايم" لإدارة الأصول، وقضية الابتزاز المزعومة المتورط فيها وكيل النيابة "هان دونغ-هون"، مساعد "يون" المقرب.

واتهمت الوزيرة المدعي العام "يون" عدة مرات بالفشل في التحقيق بصورة كافية في القضايا أو بإساءة استخدام سلطته، أو بالتدخل في التحقيقات لحماية شركائه وأفراد أسرته. وقد تم التحقيق مع زوجة "يون" وحماته من قبل المدعين في قضايا جنائية منفصلة.

وقد تم إطلاع الرئيس "مون جيه-إن" على القرار قبل وقت قصير من إعلانه، لكنه لم يعلق عليه، وفقًا للمكتب الرئاسي.

وعقب قرار الوزيرة، قال النائب "لي ناك-يون"، رئيس الحزب الديمقراطي الحاكم، إنه يشعر «بالصدمة وخيبة الأمل» إزاء المزاعم المثارة ضد المدعي العام، وحثه على اتخاذ قرار بشأن موقفه، مشيرًا على ما يبدو إلى أنه ينبغي أن يتنحى عن منصبه.

ووصف النائب "جو هو-يونغ"، زعيم التكتل البرلماني لحزب قوة الشعب المعارض الرئيسي، خطوة "تشو" بأنها «إساءة استخدام للسلطة»، وقال إنه يجب على الرئيس "مون" أن يعبر عن موقفه من قرار الوزيرة.

(انتهى)

(جديد) وزيرة العدل تأمر بإيقاف المدعي العام عن العمل وسط الخلاف حول الإصلاح والتحقيقات - 1
(جديد) وزيرة العدل تأمر بإيقاف المدعي العام عن العمل وسط الخلاف حول الإصلاح والتحقيقات - 2

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك