Go to Contents Go to Navigation

تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي الأكثر صرامة للحد من الازدحام في المرافق العامة

جميع العناوين 2020.11.19 18:31

سيئول، 19 نوفمبر (يونهاب) -- مع بدء تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي الأكثر صرامة اليوم الخميس في العاصمة سيئول والمناطق المجاورة لها وبعض المناطق الأخرى التي ارتفع فيها عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، تواجه المرافق متعددة الاستخدامات والعالية الخطورة، مثل المطاعم ودور السينما، قيودًا على عملياتها.

وقررت الحكومة في وقت سابق رفع مستوى التباعد الاجتماعي، المكون من 5 مستويات، بدرجة واحدة إلى المستوى 1.5 في العاصمة، وإقليم "كيونغ كي" المجاور لها، و"إنتشون"، و"كوانغجو" الواقعة على بعد 330 كيلومتر جنوب سيئول، وإحدى المناطق في إقليم "كانغ وون".

ويهدف المستوى 1.5 إلى الحد من عدد الأشخاص الموجودين معًا في المناطق المغلقة والتجمعات الجماهيرية، للحد من انتشار عدوى الفيروس.

وفي المرافق ذات الخطورة العالية للإصابة بالفيروس، ومن بينها الحانات والملاهي الليلية وقاعات الحفلات الموسيقية الداخلية والمطاعم والمقاهي، يتم تقليل السعة القصوى إلى شخص واحد لكل 4 أمتار مربعة.

ولا يسمح للزوار بالرقص أو الانتقال إلى طاولات أخرى في الملاهي الليلية، ويتم منع الأكل والشرب أثناء الحفلات الموسيقية.

ويجب على مالكي المطاعم والمقاهي التي تزيد مساحتها عن 50 مترًا مربعًا الحفاظ على مسافة متر واحد بين الطاولات، أو تركيب الحواجز والفواصل فيما بينها.

كما يتم تطبيق هذه السعة المحدودة والمسافات بين المقاعد في المرافق العادية أيضًا، كمراكز اللياقة البدنية ومقاهي الإنترنت والمعاهد التعليمية الخاصة وقاعات الزفاف ودور الجنازات والحمامات العامة.

وفي دور السينما والمسارح الموسيقية والحفلات الموسيقية الكلاسيكية، يجب أن يتم ترك مقعد شاغر بين مجموعات الأصدقاء أو العائلات.

ويتم تقييد عدد الأشخاص المسموح لهم بالتجمع في المناسبات الدينية والرياضية بما لا يتجاوز 30% من السعة الكاملة.

كما تخضع التجمعات والمظاهرات وكذلك الحفلات الموسيقية والمهرجانات واسعة النطاق، والتي تتضمن أنشطة "عالية الخطورة" مثل إنشاد الترانيم والغناء، لحد أقصى لا يتجاوز 100 شخص.

وسيواجه أصحاب الشركات والأعمال ومنظمو التجمعات الذين ينتهكون تلك القواعد غرامات تصل إلى 3 ملايين وون (2700 دولار أمريكي).

وفي اليوم الأول من التنفيذ، شهدت المطاعم والمقاهي التي انشغلت بإزالة الطاولات وتركيب الفواصل، انخفاضًا حادًّا في عدد العملاء والزوار.

وتأتي إجراءات التباعد الاجتماعي في الوقت الذي تكافح فيه السلطات الصحية مع موجة أخرى محتملة من الوباء في منطقة العاصمة سيئول، التي تضم ما يقرب من نصف سكان البلاد البالغ عددهم 50 مليون نسمة.

وقد تم تسجيل ما يقرب من 350 حالة إصابة بكوفيد-19 اليوم الخميس، وهو أعلى مستوى منذ أواخر أغسطس، بسبب الإصابات المتفرقة في الأوساط المجتمعية في جميع أنحاء البلاد. وسجلت سيئول والمناطق المجاورة لها ما يقرب من 180 إصابة من بينها.

وتقوم الحكومة حاليًّا بمراقبة الوضع عن كثب، لاتخاذ قرار بشأن رفع إرشادات التباعد الاجتماعي بدرجة أخرى.

(انتهى)

تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي الأكثر صرامة للحد من الازدحام في المرافق العامة - 1
تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي الأكثر صرامة للحد من الازدحام في المرافق العامة - 2
تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي الأكثر صرامة للحد من الازدحام في المرافق العامة - 3
تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي الأكثر صرامة للحد من الازدحام في المرافق العامة - 4

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك