Go to Contents Go to Navigation

الأحزاب السياسية ترحب بفوز بايدن وتعرب عن أملها في تعزيز التحالف

جميع العناوين 2020.11.08 16:44

سيئول، 8 نوفمبر (يونهاب) -- صرحت الأحزاب السياسية في كوريا الجنوبية اليوم الأحد أنَّ فوز "جو بايدن" في الانتخابات الرئاسية الأمريكية سيساعد في تعزيز التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وقد تم إعلان فوز "بايدن" في الانتخابات الرئاسية الأمريكية أمس السبت بعد فوز مفاجئ في ولاية بنسلفانيا، مما منحه 20 صوتًا انتخابيًّا، ليتجاوز الـ 270 صوتًا انتخابيًّا، الضرورية للفوز بالرئاسة.

وقال النائب البرلماني "لي ناك-يون" رئيس الحزب الديمقراطي الحاكم، في رسالة تهنئة نُشِرت على حسابه في موقع فيسبوك: «في عهد الرئيس "بايدن"، أعتقد أن التحالف الكوري - الأمريكي سيصبح أكثر صلابة».

وقال "لي": «إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستواصلان التعاون الوثيق لتحقيق السلام والازدهار في شمال شرق آسيا والعالم، على أساس تحالفهما القوي».

وقال : «آمل أن يتم إعادة تنشيط عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية وأن يتم تحديد الطريق نحو بناء سلام دائم (في شبه الجزيرة الكورية) في أسرع وقت ممكن».

كما دعا المتحدث باسم الحزب الديمقراطي، النائب "هوه يونغ"، إلى زيادة الجهود لإحياء الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية تحت قيادة "بايدن".

وقال المتحدث باسم الحزب في بيان صحفي: «يجب استئناف جهود المحادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وبناء السلام الدائم، في إطار التعاون بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة».

الأحزاب السياسية ترحب بفوز بايدن وتعرب عن أملها في تعزيز التحالف - 1

كما أصدر حزب قوة الشعب، المعارض الرئيسي، رسالة تهنئة بفوز "بايدن" في الانتخابات.

وقال المتحدث باسم الحزب المعارض "بيه جون-يونغ": «حزب قوة الشعب يصفق دعمًا للأمريكيين الذين يقفون عند نقطة البداية لتاريخ جديد».

وقال بيه: «التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هو تحالف تم تشكيله عن طريق الدم (المراق معًا) في ساحة المعركة في الحرب الكورية».

وقال إن البلدين عملا معًا لمدة 70 عامًا من أجل الديمقراطية الليبرالية واقتصاد السوق، مضيفا أنَّ «كوريا الجنوبية ستكون مع الولايات المتحدة إذا استمرت في العمل كقائد مسؤول في المجتمع الدولي».

كما دعا المتحدث "بايدن" إلى حشد الجهود لنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية وبناء السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وقال "بيه": «ستسير كوريا الجنوبية يدًا بيد وبقوة أكبر مع الولايات المتحدة لبناء السلام والازدهار في العالم لمدة 70 عامًا أخرى»، مضيفًا أن حزب قوة الشعب يؤمن بقوة التحالف سيئول وواشنطن.

وفي منشور على فيسبوك، قال النائب "جو هو-يونغ"، زعيم الكتلة البرلمانية لحزب قوة الشعب: «أتوقع تمامًا أن تتمكن (إدارة "بايدن") من تحقيق إنجازات ملموسة في نزع الأسلحة النووية تمامًا من شبه الجزيرة الكورية، من خلال استمرار المفاوضات مع كوريا الشمالية».

الأحزاب السياسية ترحب بفوز بايدن وتعرب عن أملها في تعزيز التحالف - 2

كما أعربت الأحزاب الصغيرة عن تهانيها وأملها في إحراز تقدم في القضايا المتعلقة بكوريا الشمالية والتحالف بين سيئول وواشنطن.

وقال "كيم جونغ-تشيول"، زعيم حزب العدالة التقدمي الصغير، في بيان صحفي: «إن السياسات الأمريكية المتعلقة بشبه الجزيرة الكورية يجب أن تؤدي في النهاية إلى نزع السلاح النووي وإقامة علاقات دبلوماسية رسمية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية وإحلال السلام (في المنطقة)».

وعلى صعيد الدفاع، قال "كيم" إنه يجب على إدارة "بايدن" الجديدة أن تنأى بنفسها عن نهج إدارة ترامب «المتهور والاستغلالي»، في إشارة إلى مفاوضات البلدين بشأن تقاسم تكاليف القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك