Go to Contents Go to Navigation

فائض الحساب الجاري لكوريا الجنوبية يسجل أعلى مستوى له في عامين في سبتمبر بفضل انتعاش الصادرات

جميع العناوين 2020.11.05 09:59

سيئول، 5 نوفمبر(يونهاب) -- قال البنك المركزي اليوم الخميس إن فائض الحساب الجاري لكوريا الجنوبية سجل أعلى مستوى له في عامين في سبتمبر، حيث انتعشت الصادرات للمرة الأولى في سبعة أشهر بفضل زيادة شحنات من الرقائق والسيارات وسط تفشي فيروس كورونا المستجد.

بلغ فائض الحساب الجاري 10.21 مليار دولار أمريكي في سبتمبر، مقارنة بـ 6.57 مليار دولار في الشهر الذي سبقه، وفقا لما ذكره بنك كوريا المركزي(BOK). والحساب الجاري هو أوسع مقياس للتجارة عبر الحدود.

ويمثل ذلك أكبر فائض منذ سبتمبر 2018 عندما بلغ فائض الحساب الجاري 11.24 مليار دولار. كما تجاوز حجم الفائض الـ 10 مليارات دولار لأول مرة منذ عامين.

وكان الحساب الجاري في وضع الفائض للشهر الخامس على التوالي بعد أن سجلت البلاد عجزا قدره 3.33 مليار دولار في أبريل، وهو الأكبر منذ ما يقرب من عقد من الزمن، بسبب تعثر الصادرات وسط جائحة كوفيد-19.

فائض الحساب الجاري لكوريا الجنوبية يسجل أعلى مستوى له في عامين في سبتمبر بفضل انتعاش الصادرات - 1

وسجل ميزان السلع فائضا قدره 12.02 مليار دولار في سبتمبر، وهو أكبر من فائض قدره 7.01 مليار دولار في الشهر الذي سبقه.

وقال بنك كوريا إن فائض ميزان السلع سجل أعلى مستوى له منذ عامين في سبتمبر، ويرجع ذلك أساسا إلى أن الصادرات سجلت نموا على أساس سنوي للمرة الأولى منذ فبراير.

وارتفعت الصادرات التي تمثل نصف الاقتصاد الكوري الجنوبي، بنسبة 8% على أساس سنوي إلى 49.85 مليار دولار في سبتمبر، بينما ارتفعت الواردات بنسبة 1% إلى 37.83 مليار دولار.

وتضررت شحنات البلاد إلى الخارج بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19 في هذا العام. لكن وتيرة الركود تراجعت منذ يونيو مع بدء الاقتصادات الكبرى ببطء في استئناف الأنشطة التجارية وإغلاق الحدود.

وسجل حساب الخدمة الذي يشمل نفقات الكوريين الجنوبيين على الرحلات الخارجية، عجزا قدره 2.04 مليار دولار في سبتمبر بعد أن عانى من عجز قدره 800 مليون دولار في أغسطس.

وسجل حساب الدخل الأولي الذي يتتبع أجور العمال الأجانب وتوزيعات الأرباح في الخارج، فائضا قدره 610 مليون دولار في سبتمبر، مقارنة بفائض قدره 630 مليون دولار في الشهر الذي سبقه.

وشهد الحساب الرأسمالي والمالي الذي يغطي الاستثمارات عبر الحدود، صافي تدفق بلغ 8.91 مليار دولار في سبتمبر، مقارنة بصافي تدفق قدره 4.84 مليار دولار في الشهر الذي سبقه.

وفي أغسطس، خفض بنك كوريا المركزي توقعاته لعام 2020 لفائض الحساب الجاري، مشيرا إلى تباطؤ التجارة العالمية وسط تفشي الفيروس.

ومن المتوقع أن يصل الفائض إلى 54 مليار دولار هذا العام، وهو أقل من تقديراتها السابقة البالغة 57 مليار دولار. وقال البنك إنه من المرجح أن يصل فائض عام 2021 إلى 55 مليار دولار.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك