Go to Contents Go to Navigation

(شامل) المحكمة العليا تؤيد الحكم بالسجن لمدة 17 عامًا على الرئيس الأسبق لي ميونغ-باك في قضية الفساد

جميع العناوين 2020.10.29 22:14
(شامل) المحكمة العليا تؤيد الحكم بالسجن لمدة 17 عامًا على الرئيس الأسبق لي ميونغ-باك في قضية الفساد - 1
(شامل) المحكمة العليا تؤيد الحكم بالسجن لمدة 17 عامًا على الرئيس الأسبق لي ميونغ-باك في قضية الفساد - 2
(شامل) المحكمة العليا تؤيد الحكم بالسجن لمدة 17 عامًا على الرئيس الأسبق لي ميونغ-باك في قضية الفساد - 3

سيئول، 29 أكتوبر (يونهاب) -- أيدت المحكمة العليا اليوم الخميس حكمًا بالسجن لمدة 17 عامًا أصدرته محكمة الاستئناف على الرئيس الأسبق "لي ميونغ-باك" بتهم الاختلاس والرشوة.

وفي فبراير، حكمت محكمة الاستئناف في سيئول على "لي" البالغ من العمر 78 عامًا بالسجن لمدة 17 عامًا، وغرامة قدرها 13 مليار وون (10.9 مليار دولار أمريكي)، و5.7 مليار وون في قضية فساد كبرى.

وقد وُجهت إلى الرئيس الأسبق، الذي حكم البلاد من 2008 إلى 2013، في أبريل 2018، 16 تهمة جنائية، بما في ذلك الاختلاس فيما يتعلق بشركة قطع غيار السيارات "داس"، وتلقي رشوة من مختلف الشركات والأفراد، بما في ذلك شركة سامسونغ للإلكترونيات.

وفي أكتوبر من ذلك العام، حكمت المحكمة بإدانته جزئيًّا أو كليًّا في 7 تهم، وحكمت عليه بالسجن لمدة 15 عامًا، مما يجعله رابع رئيس كوري جنوبي يُدان جنائيًّا.

وخلصت المحكمة أيضًا إلى أن "لي" هو المالك الفعلي لشركة "داس"، وهو ادعاء أصر "لي" على نفيه.

وأصدرت محكمة الاستئناف في فبراير حكمًا أطول بالسجن لمدة 17 عامًا بسبب زيادة مقدار الكسب غير المشروع الذي أدين به "لي".

وقضت المحكمة بأن "لي" اختلس 25.2 مليار وون من شركة "داس"، التي رأت المحكمة أنه المالك الفعلي لها، وأدانته بقبول رشوة مجموعها 9.4 مليار وون، أي بما يزيد بنحو 800 مليون وون عن الحكم السابق.

كما خلصت المحكمة إلى أنه استخدم سلطته الرئاسية لصالح شركة "داس" ولمصلحته الشخصية. وطوال مسيرة "لي" السياسية، كانت الشكوك تطارده حول ما إذا كان المالك الحقيقي لتلك الشركة.

وسيتم سجن "لي" مرة أخرى، حيث قالت المحكمة العليا إن الأمر القضائي الصادر في فبراير بالسماح له بالخروج من السجن أصبح باطلًا.

وسوف يتيح الادعاء للرئيس الأسبق "لي" وقتًا للتحضير لسجنه المرتقب. ومن المقرر أن يتم احتجاز "لي" في مركز "سيئول دونغ بو" للاحتجاز يوم الاثنين قبل أن يتم سجنه مرة أخرى. وسوف يقضي مدة 16 عامًا في السجن، حيث قضى بالفعل حوالي عام واحد خلف القضبان.

وفي وقت لاحق بعد ظهر اليوم، أصدر "لي" بيانًا ندد فيه بشدة بقرار المحكمة ووصفه بأنه «غير عادل»، وزعم أن «الحقيقة ستظهر في النهاية».

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
كلمات رئيسية للقضية
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك