Go to Contents Go to Navigation

سيئول وواشنطن تجددان جهودهما لنقل قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب

كوريا والعالم 2020.10.15 09:17
سيئول وواشنطن تجددان جهودهما لنقل قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب - 1

واشنطن، 13 أكتوبر (يونهاب) -- أكد وزير الدفاع الكوري الجنوبي سوه أوك، ونظيره الأمريكي مارك إسبر يوم الأربعاء (بتوقيت أمريكا) مجددا على جهود البلدين لنقل حق قيادة العمليات في زمن الحرب (OPCON) من واشنطن إلى سيئول.

وتعهد وزيرا دفاع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في بيان مشترك صدر في أعقاب الاجتماع الاستشاري الأمني السنوي الـ52، على بذل جهود إضافية لتطوير التحالف بين البلدين ونزع السلاح النووي لكوريا الشمالية.

وقال البيان المشترك إن الوزيرين اعترفا بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه فيما يتعلق بتلبية شروط انتقال القيادة في زمن الحرب من خلال الجهود المشتركة بين البلدين.

وذكر الوزيران في البيان أنهما اعترفا بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه في تلبية شروط نقل OPCON من خلال الجهود المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، وتعهدا بمواصلة الجهود لتوفير القدرات اللازمة لتلبية المتطلبات التي حددتها خطط النقل القائمة على الشروط.

وسيتم نقل OPCON بعد إجراء 3 مراحل، والمرحلة الأولى : الاختبار الأولي للقدرة التشغيلية(IOC)، والمرحلة الثانية : اختبار القدرة التشغيلية الكاملة (FOC)، والمرحلة الثالثة : اختبار قدرة المهام الكاملة (FMC).

وقد اتفقت سيئول وواشنطن على إجراء اختبار القدرة التشغيلية الكاملة (FOC) في هذا العام، غير أنهما لم تجريا تدريبات مناسبة نتيجة تخفيض حجم التدريبات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتسعى كوريا الجنوبية إلى استعادة حق قيادة العمليات في زمن الحرب من الولايات المتحدة قبل انتهاء ولاية إدارة مون جيه-إن بحلول مايو عام 2022.

لكن قال إسبر في كلمته الافتتاحية إن تلبية جميع الشروط بالكامل لنقل OPCON ستستغرق وقتا.

وجاء في البيان المشترك أن الجانبين اتفقا على الحاجة إلى إنهاء المفاوضات المتوقفة بينهما بسرعة بشكل عادل ومنصف ومقبول للطرفين، لتحديد حصة كوريا الجنوبية في تكلفة مرابطة القوات الأمريكية فيها التي يبلغ قوامها حوالي 28,500 جندي.

وعقدت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة جولات من المفاوضات بشأن صفقة تقاسم التكاليف الدفاعية والمعروفة باسم اتفاقية الإجراءات الخاصة (SMA) منذ أواخر العام الماضي، بيد أن المحادثات لا تزال في طريق مسدود.

وأضاف البيان أن الطرفين بحثا الأنشطة العسكرية لكوريا الشمالية، وأكدا مجددا على ضرورة التعاون الوثيق بين البلدين لإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية من خلال نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية وتعليق برنامج الصواريخ الباليستية الخاص بها.

سيئول وواشنطن تجددان جهودهما لنقل قيادة العمليات العسكرية في زمن الحرب - 2

(انتهى)

maha@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك