Go to Contents Go to Navigation

(جديد)انطلاق "عصر جونغ إي-سون"، وإدارة مجموعة هيونداي تحت قيادة الجيل الثالث

جميع العناوين 2020.10.14 10:53

مجلس إدارة مجموعة هيونداي موتور يختار جونغ إي-سون رئيسا جديدا للمجموعة ويصبح رئيس المجموعة السابق جونغ مونغ-غو رئيسا فخريا

(جديد)انطلاق "عصر جونغ إي-سون"، وإدارة مجموعة هيونداي تحت قيادة الجيل الثالث - 1

سيئول، 14 أكتوبر (يونهاب) -- بدأت إدارة مجموعة هيونداي موتور، أكبر شركة مصنعة للسيارات في كوريا الجنوبية بقيادة الجيل الثالث بعد تعيين جونغ إي-سون النائب الأول للرئيس المغادر جونغ مونغ-غو رئيسا جديدا للمجموعة اليوم الأربعاء.

وكان الرئيس الجديد جونغ في الواقع يقود معظم أمور المجموعة منذ عامين، غير أن المجموعة قامت بتغيير رئيسها بعد 20 عاما وأعلنت عن انطلاق "عصر جونغ إي-سون".

وأبلغت المجموعة في اجتماع مجلس الإدارة المؤقت عن تعيين الرئيس الجديد قبل ظهر اليوم.

وبهذا القرار، يصبح جونغ رئيسا جديدا للمجموعة بعد قرابة عامين من توليه منصب النائب الأول لرئيس المجموعة في سبتمر عام 2018.

وتخطط المجموعة لنقل رسالة الرئيس الجديد عبر الفيديو لموظفيها دون إقامة حفل تنصيب.

يشار إلى أن الرئيس الجديد هو ابن رئيس المجموعة السابق الوحيد وولد عام 1970، وتخرج من مدرسة هويمون الثانوية في سيئول وقسم إدارة الاعمال بجامعة كوريا واكمل دراسة الماجستر في معهد إدارة الأعمال في جامعة سانفرانسيكو. وبدأ عمله في شركة هيونداي للسيارات مديرا لدعم الشراء والدعم عام 1999، من ثم رقى إلى منصب نائب مدير التخطيط العام لشركة كيا موتوز والمدير التنفيذي لشركة كيا موتوز ورئيس التخطيط العام لمجموعة هونداي موتور ومدير عام لشركة هيونداي موبيس.

وبعد ترقية جونغ إلى منصب النائب الأول لمجموعة هيونداي موتور عام 2018، قاد شؤون المجموعة حيث تولى أيضا منصب المدير التنفيذي لشركة هيونداي موتور وشركة هيونداي موبيس في مارس من العام الماضي وأصبح رئيسا لمجس إدارة هيونداي موتور في مارس من العام الجاري.

(جديد)انطلاق "عصر جونغ إي-سون"، وإدارة مجموعة هيونداي تحت قيادة الجيل الثالث - 2

ويفسر تعيين الرئيس الجديد جونغ بأنه يهدف لتسريع عملية تطوير طبيعة عمل المجموعة تماشيا مع العصر الحالي، الذي يتصف بتغييرات سريعة في نماذج صناعة السيارات، والاستعداد لمواجهة أزمة كورونا والمستقبل.

ويشاد بنجاح الرئيس الجديد جونغ في قيادة الشركة بنجاح فيما يتعلق بإطلاق علامة جينيسيس التجارية، وتعيين القوى العاملة العالمية بصورة جريئة والاستثمار في التعاون الدولي مما أثبت مكانته داخل وخارج المجموعة.

ومن المتوقع أنه سيواصل مساعيه لتحسين طبيعة العمل في جميع مجالات المجموعة، مع تعزيز قيادته في الأسواق المستقبلية التي تشمل القيادة الذاتية وخدمة أجهزة النقل وغيرها.

وسبق أن قال جونغ في خطاب أدلى به بمناسبة رأس السنة الجديدة في مطلع العام "ستوسع المجموعة إجمالي حجم الاستثمار السنوي إلى أكثر من 20 تريليون وون للنمو المستقبلي، حيث تخطط لاستثمار أكثر من 100 تريليون وون خلال السنوات الخمس القادمة".

ومن المرجح أنه سيسعى للاستعانة بالقوى البشرية العالمية بصورة أكثر إيجابية انطلاقا من تعيين المدير العام للتصميم بيتر شراير على الرغم من مواجهة معارضة داخل المجموعة، عندما كان رئيسا تنفيذيا لشركة كيا موتوز، الشركة الشقيقة لهيونداي .

يشار إلى أنه تحت قيادة الجيل الشاب المهتم بالتواصل بين القيادة والموظفين في مجموعة هيونداي، شهدت المجموعة مرونة في أزياء الموظفين، حيث سمحت للمواظفين بارتداء ملابس أكثر راحة مثل القمصان الخفيفة وبناطيل الجينز، بدلا من البدلة والقمصان وربطة العنق كما تلاشت الثقافة التي تسمى " ثقافة الجيش"، المتمثلة في علاقة متسلطة بين الرؤساء والمرؤوسين تشبه الهيكل الهرمي في الجيش، وبدأت تعيين الموظفين الجدد في إعلانات متفرقة دون اعتماد على التوظيف العام الذي يأتي عادة في نهاية العام.

ويقول المراقبون إن تغير قيادة المجموعة جاء بطلب من رئيس المجموعة المغادر جونغ مونغ-غو الذي قاد المجموعة إلى المركز الخامس في الترتيب العالمي، والذي استقال من منصبه بعد 20 عاما من عمله في إدارة المجموعة منذ عام 2000.

ويتركز اهتمام وسائل الإعلام على حالة الرئيس المغادر الصحية، حيث أدخل مستشفى منذ يوليو الماضي لإصابته بالتهاب في القولون، وقال مسئول في القطاع الاقتصادي حول حالته الصحية إنه لا زال طريح الفراش في المسشتفى للعلاج، غير أنه استعاد صحته إلى حد ما.

(انتهى)

(جديد)انطلاق "عصر جونغ إي-سون"، وإدارة مجموعة هيونداي تحت قيادة الجيل الثالث - 3

peace@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك