Go to Contents Go to Navigation

وزارة الوحدة تأمل في أن يدفع خطاب كيم في الاستعراض العسكري التقدم في العلاقات بين الكوريتين

كوريا الشمالية 2020.10.11 15:49
وزارة الوحدة تأمل في أن يدفع خطاب كيم في الاستعراض العسكري التقدم في العلاقات بين الكوريتين - 1

سيئول، 11 أكتوبر (يونهاب) -- صرحت وزارة الوحدة في سيئول، في رد فعل على خطاب الزعيم كيم جونغ أون الذي أدلى به خلال تفقده للاستعراض العسكري الذي أقيم بمناسبة مرور 75 عاما على تأسيس الحزب الحاكم بانها تتطلع أن تؤدي كلمات الزعيم إلى تقدم العلاقات بين الكوريتين.

وأوضحت الوزارة أنها تركز على رسالة كيم في الاستعراض العسكري والموجهة الى الجنوب بما يتعلق بفيروس كوفيد-19، حيث قال كيم إنه يقدم مواساته للشعب الكوري الجنوبي، باعتبارها تلميح بامكانية تحسن العلاقات بين الكوريتين.

وأكدت الوزارة قائلة "نتطلع الى أن يؤدي مضمون الخطاب إلى تحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية ودفع تقدم في العلاقات بين الكوريتين".

كما أوضحت الوزارة "نأمل في إعادة الحوار بين الكوريتين من أجل ذلك، واستئناف التعاون المتبادل في القطاعات الانسانية والصحية والطبية، متى تهيئت الظروف الملائمة".

كما حثت الوزارة كوريا الشمالية على الاستجابة بشكل إيجابي إلى مطالب الجنوب بإجراء تحقيق مشترك في حادثة مقتل مواطن جنوبي في المياه الإقليمية الشمالية، مع إعادة خط الاتصالات العسكرية.

يشار إلى أن الزعيم كيم قال في خطابه "أتقدم بتحيتي القلبية للأشقاء الأحباء في الجنوب، وآمل أن يتمكنوا من التغلب على الأزمة الصحية العامة (كوفيد-19) الحالية في أسرع وقت ممكن لتمسك الكوريتان الشقيقتان بأيادي بعضهما مرة أخرى".

(انتهى)

peace@yna.co.kr

كلمات رئيسية
اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك