Go to Contents Go to Navigation

كوريا الشمالية تستعرض صاروخا باليستيا عابرا للقارات جديدا خلال الاستعراض العسكري

كوريا الشمالية 2020.10.11 09:30
كوريا الشمالية تستعرض صاروخا باليستيا عابرا للقارات جديدا خلال الاستعراض العسكري - 1

سيئول، 10 أكتوبر(يونهاب)-- استعرضت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات جديدا اليوم السبت خلال استعراض عسكري عقد في بيونغ يانغ احتفالا بذكرى مرور 75 عاما على تأسيس حزب العمال الحاكم للبلاد.

كما استعرض البلد الشيوعي خلال الاستعراض نوعا جديدا من الصواريخ الباليستية التي تطلق من غواصة، تحت اسم "بوكغوك سونغ-4"، وفقا لمقطع من التلفزيون الكوري الشمالي المركزي.

حُمل الصاروخ الباليستي الجديد على ناقلة قاذفة للصواريخ بـ22 عجلة، للإشارة إلى أنه أطول من صاروخ هواسونغ-15، الذي تحمله ناقلات بـ18 عجلة. ويمكن للصاروخ الأطول الطيران لمسافة أبعد، وفقا للمحللين والخبراء.

ويبلغ مدة هواسونغ-15 8000 ميل، أو 12,874 كيلومترا، ما يعني أنه قادر على الوصول إلى أي جزء من الأجزاء القارية بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويمتلك النظام بالشمال نوعين آخرين من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، وهما هواسونغ-13 الذي يبلغ مداه 5,500 كيلومتر، وهواسونغ-14 الذي يبلغ مداه التقديري حوالي 10,058 كيلومترا، وهو يعد قادرا على الوصول إلى معظم الأجزاء القارية بالولايات المتحدة.

ويجذب الانتباه الآن ما إذا كان الصاروخ الجديد قادرا على حمل رؤوس نووية متعددة، حيث تسعى كوريا الشمالية لتطوير هذه الخاصية لتجعل اعتراض الصاروخ أكثر صعوبة.

وفي هذا الصدد أفاد مسؤول بهيئة الأركان المشتركة بأنه "هناك حاجة لمزيد من التحليلات لمعرفة خصائص الصاروخ الجديد الدقيقة، الذي يمكن أن نسميه النسخة المطورة من هواسونغ-15 أو هواسونغ-16".

وبالنسبة لصاروخ بوكجوك سونغ-4 الذي يطلق من غواصة، فبدى أكبر من النسخة السابقة من هذا النوع من الصواريخ (بوكجوك سونغ-3)، التي اختبرها الشمال في أكتوبر من عام 2019.

ويُحدد بوكجوك سونغ-3 كصاروخ متوسط المدى، ويعتقد أنه النسخة المطورة من صاروخ بوكجوك سونغ-1. وقد طار الصاروخ خلال اختبار إطلاقه في أكتوبر حوالي 450 كيلومترا على ارتفاع أقصى بلغ 910 كيلومترا، وفقا لهيئة الأركان المشتركة.

ويتكهن بأن الصاروخ الجديد ملائم لغواصة جديدة تحت الإنشاء في قاعدة بحرية شمالية تقع بشينبو على الساحل الشرقي. ويعتقد أن الغواصة الجديدة يبلغ وزنها 3000 طن، وتعرف بقدرتها على حمل 3 إلى 4 صواريخ بالستية تطلق من الغواصات.

قدمت كوريا الشمالية خلال الاستعراض نسختها من صواريخ اسكندر الروسية الباليستية قصيرة المدى وقاذفات الصواريخ المتعددة كبيرة الحجم، التي اختبر إطلاقها عدة مرات منذ عام 2019.

ولم تختبر كوريا الشمالية أسلحة كبيرة احتفالا بهذه المناسبة هذا العام، على ما يبدو لاعتبارات متعلقة بعلاقتها بالولايات المتحدة الأمريكية في الفترة التي تسبق الانتخابات الرئاسية الأمريكية الشهر المقبل.

وكانت آخر مرة يجري فيها الشمال اختبارا لصاروخ بالستي عابر للقارات في نوفمبر من عام 2017، وهو ما اعتبره الرئيس الأمريكي "خطا أحمر".

وكان يتوقع على نطاق واسع أن تعرض كوريا الشمالية "أسلحة استراتيجية جديدة" بما يشمل الصواريخ الباليستية العابرة للقارات أو التي تطلق من غواصات، بعد أن تعهد الزعيم الشمالي كيم جونغ-أون بعرض سلاح جديد خلال رسالته بمناسبة بداية العام الجديد، في ظل المحادثات النووية المتوقعة مع الولايات المتحدة.

(انتهى)

كوريا الشمالية تستعرض صاروخا باليستيا عابرا للقارات جديدا خلال الاستعراض العسكري - 2

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك