Go to Contents Go to Navigation

وزارة الخارجية تجدد سعيها لإعلان نهاية الحرب رغم مقتل مسؤول مصائد أسماك

كوريا الشمالية 2020.10.07 16:19
وزارة الخارجية تجدد سعيها لإعلان نهاية الحرب رغم مقتل مسؤول مصائد أسماك - 1

سيئول، 7 أكتوبر (يونهاب) -- قالت وزارة الخارجية اليوم الأربعاء إن كوريا الجنوبية لا تزال ملتزمة بدفعها لإعلان إنهاء الحرب الكورية(1950- 1953) رسميا، والتعاون عبر الحدود مع كوريا الشمالية على الرغم من مقتل مسؤول مصايد أسماك كوري جنوبي في الشهر الماضي.

وشددت الوزارة في تقرير خاص بالمراجعة البرلمانية، على تركيزها الثابت على استئناف الحوار مع الشمال وإرساء الأساس لسلام دائم في شبه الجزيرة الكورية، مشيرة إلى أنها تعاملت "بصرامة" مع حادث سبتمبر.

وقالت إنها ستنظر في وضع العلاقات بين الكوريتين، وستسعى الوزارة باستمرار إلى التعاون مع المجتمع الدولي من أجل إعلان نهاية الحرب في شبه الجزيرة الكورية، والتعاون في مجالي الصحة العامة والحجر الصحي لمكافحة كوفيد-19، وتنفيذ اقتراح تحويل المنطقة منزوعة السلاح الى منطقة سلام دولية.

وقالت أيضا إنها ستواصل التنسيق الاستراتيجي مع الولايات المتحدة استعدادا لاستئناف محتمل للمحادثات النووية المتوقفة منذ فترة طويلة بين واشنطن وبيونغ يانغ.

وذكرت الوزارة "بناء على التعاون الوثيق بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، ستلعب الوزارة دورا نشطا لتعزيز الحوار بين الكوريتين والولايات المتحدة".

وأضاف "الوزارة ستواصل المشاورات الشاملة مع الولايات المتحدة، والتي تتناول نزع السلاح النووي والعلاقات بين الكوريتين وبين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ونظام السلام."

وقالت الوزارة في التقرير إنه حتى يوم 1 أكتوبر، ساعدت الحكومة ما مجموعه 49,356 مواطنا في الخارج على العودة إلى ديارهم من 120 دولة ضربها فيروس كورونا المستجد.

(انتهى)

aya@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك