Go to Contents Go to Navigation

مون يتعهد برد فعال صارم تجاه أي تهديد يستهدف حياة المواطنين وسلامتهم

سياسة 2020.09.25 11:36
مون يتعهد برد فعال صارم تجاه أي تهديد يستهدف حياة المواطنين وسلامتهم - 1

سيئول، 25 سبتمبر (يونهاب) -- أكد الرئيس مون جيه-إن اليوم الجمعة أن حكومته ستتعامل بحزم مع اي عمل يهدد حياة المواطنين وسلامتهم.

كان الرئيس يلقي كلمة في احتفال يوم القوات المسلحة الثاني والسبعين الذي أقيم في مقر قيادة الحرب الخاص في إتشون بمقاطعة كيونغي، بعد انتشار تقارير تفيد بقتل كوريا الشمالية موظف كوري جنوبي وحرق جثته في وقت سابق من الأسبوع.

وشدد الرئيس على أن البلاد ستعزز موقفها الأمني والدفاعي.

"أعد بأن الحكومة والقوات المسلحة سيستجيبان بحزم لأي عمل يهدد حياة الناس وسلامتهم"، وفقا لما قاله الرئيس خلال خطابه الذي بث على التلفاز.

وأضاف الرئيس أن كوريا الجنوبية قادرة على "صنع السلام والحفاظ عليه وبنائه" عن طريق تأمين وضع دفاعي قوي .

واستخدم الرئيس كلمة "السلام" عدة مرات في خطابه الذي استمر 15 دقيقة دون إشارة مباشرة إلى كوريا الشمالية. كما أنه لم يتطرق إلى حادث مقتل المواطن الكوري الجنوبي برصاص حرس الحدود الشماليين بالقرب من الحدود البحرية الغربية.

وكانت سلطات الدفاع الجنوبية قد أفادت قبل يوم بأن الموظف الحكومي البالغ 47 عاما والعامل في وزارة الشئون البحرية والمصايد قد قتل بالرصاص يوم الثلاثاء بعد عبوره الحدود البحرية الغربية. وأحرق الشمال جثته على ما يبدو خوفا من العدوى بكوفيد-19.

وأصدر الرئيس مساء الخميس بيانا من خلال المتحدث باسم البيت الأزرق، يفيد بأن الحادث كان "صادما" ولا يمكن التسامح معه لأي سبب.

وحث الرئيس بيونغ يانغ على اتخاذ تدابير "مسؤولة" حيال الحادث "المؤسف للغاية".

(انتهى)

heal@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة سياسة
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك