Go to Contents Go to Navigation

الرئيس مون يقترح إعلان نهاية الحرب الكورية ويطلب دعم الأمم المتحدة

كوريا الشمالية 2020.09.23 05:38
الرئيس مون يقترح إعلان نهاية الحرب الكورية ويطلب دعم الأمم المتحدة - 1

سيئول، 23 سبتمبر(يونهاب) -- كرر الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه-إن" اليوم الأربعاء الدعوة إلى إعلان نهاية الحرب الكورية، قائلًا إنها ستمهد الطريق لنزع السلاح النووي وإحلال السلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية، وذلك في مشاركته في الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة عبر الفيديو.

وطلب "مون" دعم المجتمع الدولي، حتى تتمكن الكوريتان من التقدم إلى عصر المصالحة والازدهار، عن طريق إعلان نهاية الحرب.

ويصادف هذا العام الذكرى السبعين لاندلاع الحرب، التي انتهت في عام 1953 بهدنة، وليس معاهدة سلام.

وقال "مون" في خطابه المرئي المسجل سابقًا والمقدم إلى الدورة الخامسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة: «حان الوقت لإزالة المأساة العالقة في شبه الجزيرة الكورية، يجب أن تنتهي الحرب تمامًا وإلى الأبد»، وقد تم بث الخطاب في وقت مبكر من الأربعاء (بتوقيت كوريا الجنوبية).

ويُنظر إلى عرض "مون" على أنه يهدف إلى تنشيط عملية السلام الكورية، التي فقدت زخمها منذ فشل الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" في التوصل إلى اتفاق في قمة هانوي في أوائل العام الماضي. وقد وصلت العلاقات بين الكوريتين إلى طريق مسدود، على الرغم من سلسلة من محادثات القمة بين "مون" و"كيم" في عام 2018.

وقال "مون": «السلام في شبه الجزيرة الكورية لا يزال في طور الإعداد، والتغييرات التي كانت تفيض بالآمال توقفت»، مشددًا على أهمية السلام في شبه الجزيرة الكورية، قائلًا إنه سيضمن السلام في شمال شرق آسيا، وسيحدث تغييرات إيجابية في النظام العالمي.

وقال: «أعتقد أن السلام يبدأ بإعلان نهاية الحرب ، وهو عمل يمكن أن يؤكد الالتزامات المتبادلة بالسلام»، مضيفًا أن «إعلان نهاية الحرب سيفتح بالفعل الباب لنزع السلاح النووي الكامل».

وأضاف أن كوريا أكثر المناطق التي هي في أمس الحاجة إلى روح الأمم المتحدة، لتحقيق السلام العالمي.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يقترح فيها "مون" –المعروف على نطاق واسع بمبادرته للسلام في كوريا– إعلان نهاية الحرب على المسرح العالمي، وقد شدد على الضرورة الملحة لإعلان نهاية رسمية للحرب خلال خطابه في 2018 في الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما أعرب "مون" عن أمله في تحقيق انطلاقة محتملة من الاستجابة لجائحة كوفيد-19، حيث قال إن «التعاون بين الكوريتين في الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها والصحة العامة سيطلق الحوار والتعاون في عملية بناء شبه جزيرة كورية سلمية».

وفي هذا الصدد، اقترح "مون" إطلاق مبادرة تعاون لشمال شرق آسيا لمكافحة الأمراض المعدية والصحة العامة، حيث تشارك كوريا الشمالية كعضو، إلى جانب الصين واليابان ومنغوليا وكوريا الجنوبية.

وقال الرئيس: "إن الهيكل التعاوني الذي يضمن الحماية الجماعية للأرواح والأمان سيضع الأساس لكوريا الشمالية لضمان أمنها من خلال التواصل مع المجتمع الدولي".

لكن "مون" لم يشر في اقتراحه إلى تفاصيل مثل مشاركة الصين في إعلان نهاية الحرب، كما لم يذكر ما إذا كان إصدار قرار للأمم المتحدة ضروريًّا أم لا.

ولم تستجب بيونغ يانغ لمبادرات "مون" السابقة لتعاون الكوريتين في الاستجابة لفيروس كورونا وقطاع الرعاية الصحية.

وكان "جون بولتون" - مستشار الأمن القومي السابق بالبيت الأبيض- قد كتب في مذكراته المنشورة مؤخرًا أن «الشمال أخبرنا بأنه ليس مهتمًّا (بإعلان نهاية الحرب)، حيث رأى فيه شيئًا يريده الرئيس "مون"»، حيث يبدو أن الشمال يسعى إلى ضمانات أمنية ملموسة، تتجاوز إعلان إنهاء الحرب التي يعتبرها الكثيرون رمزية إلى حد كبير، قبل اتخاذ خطوات جوهرية لنزع السلاح النووي.

يقول المساعدون الأمنيون للرئيس "مون" إن ذلك الإعلان سيكون ذا مغزى كبير، كمحفز محتمل للسلام بين الكوريتين ونزع السلاح النووي.

(انتهى)

الرئيس مون يقترح إعلان نهاية الحرب الكورية ويطلب دعم الأمم المتحدة - 2

hala3bbas@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا الشمالية
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك