Go to Contents Go to Navigation

(جديد) المرشح لمنصب وزير الدفاع : كوريا الشمالية تواصل تطوير الصواريخ

جميع العناوين 2020.09.16 23:23
(جديد) المرشح لمنصب وزير الدفاع : كوريا الشمالية تواصل تطوير الصواريخ - 1

سيئول، 16 سبتمبر (يونهاب) -- قال المرشح لمنصب وزير الدفاع، الجنرال "سو أوك"، اليوم الأربعاء إن كوريا الشمالية تواصل تطوير قدراتها الصاروخية، متعهدا بالرد بشدة على أي استفزازات.

وأدلى "سو" بهذه التصريحات فى كلمة افتتاحية خلال جلسة استماع في الجمعية الوطنية، وسط تكهنات بأن كوريا الشمالية قد تكشف عن سلاح استراتيجي جديد، بمناسبة الذكرى السنوية الـ75 لتأسيس الحزب الحاكم في 10 أكتوبر.

وقال المرشح: «تركز كوريا الشمالية على الاستعدادات لحدث ذكرى تأسيس الحزب بعد تعليق خطط العمل العسكري ضد الجنوب في يونيو. ولكن مع استمرار الأنشطة العسكرية، بما في ذلك تطوير الصواريخ، فإننا نراقب عن كثب التحركات ذات الصلة».

وفي شهر يونيو، صعدت بيونغ يانغ التوترات بدرجة كبيرة في شبه الجزيرة الكورية، من خلال تفجير مبنى مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في بلدة كيسونغ الحدودية في كوريا الشمالية، وهددت باتخاذ إجراءات عسكرية ضد الجنوب.

وذكر المرشح أن الجيش سيرد بصرامة على أي استفزازات أو تهديدات، بينما يدعم بنشاط التبادلات بين الكوريتين لدعم جهود السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وتعهد "يو" بتعزيز التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، والتعاون الدفاعي مع الدول المجاورة الأخرى، من أجل إحلال السلام في المنطقة.

وقال: «بناء على التحالف القوي بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، سنعمل بنشاط على تسريع نقل حق قيادة العمليات في زمن الحرب (OPCON) من الولايات المتحدة إلى كوريا الجنوبية»، وتعهد بتعزيز الموقف الدفاعي المشترك للبلدين.

وتسعى كوريا الجنوبية إلى نقل حق قيادة العمليات في وقت الحرب قبل انتهاء ولاية إدارة "مون جيه-إن" الحالية في مايو 2022، على الرغم من أن عملية النقل لا تعتمد على الوقت ولكنها تعتمد على تحقيق شروط معينة.

وخلال جلسة الاستماع، اعتذر المرشح عن مزاعم حصول نجل وزيرة العدل "تشو مي-إيه" على معاملة تفضيلية خلال خدمته العسكرية الإلزامية في عام 2017، حيث تحقق النيابة حاليًّا في مزاعم حصول نجل وزيرة العدل بشكل استثنائي على إجازة مطولة مدتها 23 يومًا، بما في ذلك إجازة طبية لمدة 19 يومًا، وذلك بفضل نفوذ والدته التي كانت زعيمة للحزب الديمقراطي آنذاك.

وقال "سو": «أنا آسف لإثارة قلق الجمهور بشأن الحادث الأخير، وقد كانت هناك بعض أوجه القصور، بما في ذلك القضايا الإدارية».

وبعد جلسة الاستماع التي استمرت يومًا كاملًا، تبنت لجنة الدفاع الوطني البرلمانية تقريرًا عن نتائج الجلسة، مما يمهد الطريق أمام الرئيس "مون جيه-إن" لتعيين "سو" دون تأخير.

وقال التقرير إن المرشح لديه «خبرة غنية ونظرة ثاقبة على العمليات المجمعة والمشتركة»، على أساس خدمته في المناصب العسكرية الرئيسية. وأضاف أنه يُعتقَد أن لديه القدرة اللازمة لسياسات الدفاع الرئيسية، بما في ذلك نقل قيادة العمليات في زمن الحرب للقوات الكورية الجنوبية من الولايات المتحدة.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

كلمات رئيسية
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك