Go to Contents Go to Navigation

وزيرة الخارجية تدعو إلى الدعم الدولي لجهود السلام في اجتماع وزراء خارجية قمة شرق آسيا

جميع العناوين 2020.09.10 21:55
وزيرة الخارجية تدعو إلى الدعم الدولي لجهود السلام في اجتماع وزراء خارجية قمة شرق آسيا - 1
وزيرة الخارجية تدعو إلى الدعم الدولي لجهود السلام في اجتماع وزراء خارجية قمة شرق آسيا - 2
وزيرة الخارجية تدعو إلى الدعم الدولي لجهود السلام في اجتماع وزراء خارجية قمة شرق آسيا - 3

سيئول، 10 سبتمبر (يونهاب) -- دعت وزيرة الخارجية "كانغ كيونغ-هوا" في اجتماع إقليمي إلى تقديم الدعم الدولي لاستئناف الحوار مع كوريا الشمالية مبكرًا، وجددت التأكيد على إرادة كوريا الجنوبية «الحازمة» للدفع من أجل التعاون بين الكوريتين.

وقال مكتب الوزيرة إن "كانغ" وجهت الدعوة خلال اجتماع وزراء خارجية قمة شرق آسيا، التي تضم الدول العشر الأعضاء في رابطة الآسيان، بالإضافة إلى كوريا الجنوبية واليابان والصين والولايات المتحدة وروسيا وأستراليا ونيوزيلندا والهند.

وأشار المشاركون الآخرون إلى أهمية الحوار مع كوريا الشمالية من أجل نزع السلاح النووي وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية، لكنهم ذكروا الحاجة إلى إنفاذ عقوبات مجلس الأمن الدولي ضد بيونغ يانغ.

وقالت وزارة الخارجية: «من أجل التنفيذ الأمين للاتفاقيات والاستئناف المبكر للحوار، دعت الوزيرة "كانغ" إلى دعم المجتمع الدولي، بما في ذلك قمة شرق آسيا»، في إشارة إلى الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في القمتين بين الكوريتين في عام 2018، والقمة الأولى بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في نفس العام.

وكانت كوريا الجنوبية تضغط من أجل إعادة الحوار مع بيونغ يانغ إلى مساره، حيث ألقى الجمود في المحادثات النووية بين الولايات المتحدة والشمال بظلاله على سعي كوريا الجنوبية إلى التقارب بين الكوريتين.

وفي الاجتماع، شددت "كانغ" أيضًا على أهمية حرية الملاحة والرحلات الجوية في بحر الصين الجنوبي، ودعت إلى التوصل إلى حل سلمي قائم على الحوار للنزاعات الإقليمية في الممر المائي الاستراتيجي.

وقالت الوزارة إن «الوزيرة "كانغ" ذكرت أن السلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي أمران حاسمان للازدهار الإقليمي».

كما أعربت "كانغ" عن التطلعات إلى تنفيذ التزامات الدول بمنع تصعيد التوترات وعسكرة البحر، مؤكدة أن المشاورات بشأن مدونة قواعد السلوك في بحر الصين الجنوبي يجب أن تتم وفقًا للقانون الدولي.

وفي نفس اليوم، شاركت "كانغ" في مؤتمرات فيديو أخرى تضم رابطة الآسيان، حيث شددت على أهمية التعاون متعدد الأطراف، ولا سيما في مكافحة جائحة كوفيد-19.

(انتهى)

hala3bbas@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك