Go to Contents Go to Navigation

وزارة الوحدة تواصل جهودها لتحسين حقوق الإنسان في كوريا الشمالية

جميع العناوين 2020.09.04 15:08
وزارة الوحدة تواصل جهودها لتحسين حقوق الإنسان في كوريا الشمالية - 1

سيئول، 4 سبتمبر (يونهاب) -- أوضحت وزارة الوحدة في سيئول اليوم الجمعة بمناسبة مرور 4 سنوات على تنفيذ قانون حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، أنها تبذل مختلف الجهود لتحسين حقوق الإنسان في كوريا الشمالية على نحو فعال.

وقال مسؤول بالوزارة بشأن موقف الحكومة حول مدى فعالية القانون إن الحكومة تسعى لتنفيذ ما ينص عليه قانون حقوق الإنسان لكوريا الشمالية بإخلاص.

وأشار إلى أن الوزارة تواصل إجراء تحقيق في أوضاع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، وتشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة واجتماع مجلس حقوق الإنسان لتبني قرار بشأن حقوق الإنسان في كوريا الشمالية سنويا وغيرها.

وأضاف أنها تبذل جهودا مختلفة لمعالجة القضايا ذات الصلة مثل الأسر المشتتة، والجنود الأسرى والمختطفين من قبل كوريا الشمالية وغيرها.

وذكر المسؤول أن الوزارة ستتعاون بشكل وثيق مع البرلمان الوطني لإطلاق مؤسسة حقوق الإنسان الكورية الشمالية حتى تلعب دورا رئيسيا في تحسين حقوق الإنسان في كوريا الشمالية وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية وتطوير العلاقات بين الكوريتين.

يشار إلى أن قانون حقوق الإنسان في كوريا الشمالية الذي دخل في حيز التنفيذ في سبتمبر عام 2016، يهدف إلى تسجيل جرائم انتهاك حقوق الإنسان من قبل السلطات الكورية الشمالية ليصبح أساسا لفرض عقوبات عليها، ودعم مشاريع مختلفة عبر المؤسسة لتحسين وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

ولكن تم تأجيل انطلاق المؤسسة في ظل صعوبة تشكيل أعضاء مجلس الإدارة لعدم اهتمام البرلمان الوطني الذي يتعين عليه تقديم توصيات بالأعضاء.

(انتهى)

maha@yna.co.kr

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك