Go to Contents Go to Navigation

(جديد) السماح لكوريا الجنوبية بتطوير صاروخ فضائي يعمل بالوقود الصلب

كوريا والعالم 2020.07.28 18:41

بموجب تنقيح المبادئ التوجيهية للصواريخ مع الولايات المتحدة

(جديد) السماح لكوريا الجنوبية بتطوير صاروخ فضائي يعمل بالوقود الصلب - 1

سيئول، 28 يوليو (يونهاب) -- أعلنت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء أنها أصبحت قادرة على تطوير صاروخ فضائي يعمل بالوقود الصلب بموجب المبادئ التوجيهية الجديدة للصواريخ مع الولايات المتحدة.

وتنقسم المبادئ التوجيهية للصواريخ الكورية الأمريكية إلى ثلاثة مجالات: الصواريخ البالستية العسكرية، وصواريخ كروز العسكرية، والصواريخ الحاملة للمركبات الفضائية.

وتستند هذه المبادئ التوجيهية المنقحة إلى السماح لكوريا الجنوبية بتطوير صاروخ فضائي يعمل بالوقود الصلب في مجال الصواريخ الحاملة للمركبات الفضائية.

وقال نائب مستشار الأمن القومي "كيم هيون-جونغ"، إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتفقتا على رفع القيود المفروضة منذ عقود على استخدام سيئول للوقود الصلب لإطلاق صاروخ فضائي، اعتبارًا من اليوم.

وذكر: "بالتالي، فإن الشركات ومعاهد البحوث الكورية الجنوبية، وحتى الأفراد، أصبحوا قادرين تقنيا على تطوير وإنتاج وامتلاك الصواريخ الفضائية باستخدام ليس الوقود السائل فقط ولكن أيضا الوقود الصلب والهجين دون قيود".

وأضاف: "سيساعد ذلك على تطوير قدرات المخابرات والمراقبة والاستطلاع للجيش الكوري الجنوبي وتطوير صناعة الفضاء الكورية وتدفق المواهب الشابة إلى صناعة الفضاء وتقدم التحالف الكوري الجنوبي والأمريكي خطوة واحدة إلى الأمام".

ولا تملك كوريا الجنوبية حاليًّا قمرًا عسكريًّا للاستطلاع. ومع ذلك، فمن خلال تسريع البحث والتطوير للصواريخ الحاملة للمركبات الفضائية التي تعمل بالوقود الصلب، ستتمكن كوريا الجنوبية من إطلاق أقمار الاستطلاع العسكرية كلما لزم الأمر لمراقبة المجال الجوي فوق شبه الجزيرة الكورية على مدار 24 ساعة.

وقال "كيم": "بموجب الاتفاق، تتمكن كوريا الجنوبية من إطلاق أقمار تجسس عسكرية في مدار منخفض، لتحلق على ارتفاع ما بين 500 و2000 كيلومتر، في أي وقت وفي أي مكان".

وأكد "في هذه الحالة، ستكون شبه الجزيرة الكورية بأكملها تحت مراقبة الجيش الكوري الجنوبي على مدار الساعة".

وأردف قائلا: "هذه المبادئ التوجيهية المنقحة مهدت الطريق لتحسين البنية التحتية لصناعة الفضاء وفتحت الطريق أمام النسخة الكورية من الصفقة الجديدة لتوسعها في الفضاء، وقد تصبح النسخة الكورية من سبيس إكس أمرًا حقيقيًّا".

ووقعت سيئول لأول مرة على المبادئ التوجيهية للصواريخ مع واشنطن في عام 1979. وقد تم تعديل المبادئ التوجيهية آخر مرة في عام 2017 لرفع قيود على وزن الرأس النووي للصواريخ البالستية وتحديد مداها بـ 800 كيلومتر.

وقال "كيم" إن قيود النطاق والوزن ما زالت كما هي، ولكن يمكن حلهما "في الوقت المناسب" إذا لزم الأمر لأغراض عسكرية.

وأشار إلى أن كوريا الجنوبية ركزت هذه المرة على مسألة الصواريخ الفضائية.

وأمر الرئيس "مون جيه-إن" مكتب الأمن القومي بالمكتب الرئاسي في أكتوبر الماضي بإجراء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن المبادئ التوجيهية، وقاد "كيم" تلك المفاوضات منذ تسعة أشهر.

(جديد) السماح لكوريا الجنوبية بتطوير صاروخ فضائي يعمل بالوقود الصلب - 2
(جديد) السماح لكوريا الجنوبية بتطوير صاروخ فضائي يعمل بالوقود الصلب - 3

(انتهى)

antar@yna.co.kr

اكثر الاخبار قراءة كوريا والعالم
plus
더보기
기타
المزيد
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك